التخطي إلى المحتوى

أجاب وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية حمد بن محمد آل الشيخ عن السؤال المتكرر حول إمكانية مد فترة نظام التعليم عن بعد بعد السبع أسابيع الدراسية الأولى من العام الدراسي الجديد للعام الهجري ١٤٤٢، حيث أقر وزير التعليم مؤخرا قرارات بخصوص كيفية الدراسة في العام الجديد، وجاءت أهم قرارات الوزير ببدء عودة الإداريين والمعلمين إلى المدراس لمباشرة العمل، بينما يتم الدراسة للطلاب مع خلال نظام الاونلاين، وذلك من خلال المنصة التى أطلقتها وزارة التعليم بالسعودية بعد قرار وزير التعليم  حول تطبيق نظام التعليم عن بعد لمدة ٧ أسابيع من الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجديد، وهي منصة مدرستي التى تتيح للطلاب حضور الفصول الدراسية لجميع المواد المختلفة.

وزير التعليم عن إجابة سؤال استمرارية التعليم عبر منصة مدرستي الالكترونية

تلقى وزير التعليم حمد بن محمد سؤال عبر برنامج تلفزيوني عن مدى إمكانية استمرارية الدراسة عبر منصة مدرستي للتعليم عن بعد وذلك بعد اقتضاء المدة التى قد حددتها الوزارة وهي السبع أسابيع من الفصل الدراسي الأول، وأجاب الوزير بأن قرار الدراسة عبر المنصة جاء ضمن الإجراءات الاحترازية ضد كوفيد ١٩ ولمنع انتشار الفيروس بين الطلاب والطالبات في المدارس خصوصا مع استمرارية  انتشاره في المملكة، إما عن مدي استمرار  التعليم عبر للمنصة بدلا من المدارس فهذا لا يتطلب التعجل في القرار به حاليا.

وزير التعليم عن استمرار التعليم عن بعد

وأكد الوزير أن التعليم من خلال الفصول الدراسية بالمدارس هو الأكثر فعالية ويعد التعليم من خلال المنصة هي حالة طارئة لحين تقييم الوضع الصحي الشامل بالمملكة، كما أشار بأن قرار مد مدة السبع الأسابيع للتعليم من خلال المنصة هو مبني على تقييم الوضع بعد مرور ٥ إلى ٧ أسابيع من الدراسة.

اقرأ أيضاً:

تطبيق تباعد  يمنع تفشي كورونا في أحد الفروع النسائية بجهة عمل.

قرار عودة الدراسة يحدده وزير الصحة وفقا للتقييم الصحي.

كما سيأتي القرار مد المدة أو اعتماد الحضور رسميا بالمدراس وفقا بمدي توافر اللقاح من عدمه مشيرا بأن المملكة تحرص على توفير اللقاح فور التأكد من سلامته وفعاليته، حيث أكد تنسيق السعودية مع بلاد المتخصصة في البحث عن اللقاح للحصول عليه فور أصدرها بعد التأكد من مدى سلامته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *