التخطي إلى المحتوى

4 قتلى و16 مُصاب بإصابات خطيرة هي حصيلة هجوم فيينا عاصمة النمسا والذي وقع أمس بعد هجوم مُسلحين على معبد يهودي، هذا وقد تمكنت الشرطة النمساوية من قتل أحد منفذي الهجوم وهذا ما جعلها تُعلن عن تفاصيل مهمة، خاصة أنه شخصية معروفة لدى الشرطة ومُصنف كارهابي خطير ومُتشدد، ويميل إلى اعتناق الفكر الداعشي، وفي ذات الوقت أعلنت الشرطة أن هناك شخص آخر على الأقل استطاع الهرب، وما زالت التحريات مُستمرة وتأمل الحكومة النمساوية في القبض عليه في أقرب وقت.

منفذ هجوم فيينا النمسا هو كارتين إس

المُهاجم الذي تم قتله هو ألباني الأصل يُدعى كارتين إس ويبلغ من العمر 20 عام، ولكن وُلد واستقر في النمسا وهو من المعروفين بتشدده الكبير وهو من الأوجه المألوفة لدى المخابرات النمساوية، حيث أنه من ضمن 90 نمساوي طلبوا الذهاب إلى سوريا من أجل القتال هناك، ووالدي كارتين من مقدونيا الشمالية، لذلك فهو يحمل جنسيتين هذا ولم تعتقد المخابرات ولا الشرطة أن كارتين لديه القدرة للقيام بهجوم إرهابي بمفرده.

منفذ هجوم فيينا النمسا هو كارتين إس
منفذ هجوم فيينا النمسا هو كارتين إس

طالع أيضًا:
الإعلام الأمريكي يكشف عن استراتيجيته في الانتخابات الأمريكية 2020
تقرير كورونا حول العالم تجاوز 46 مليون وارتفاع عدد الإصابات في إسبانيا

جدير بالذكر أن الشرطة قامت بمداهمة العديد من المنازل في فيينا والتي يسكن فيها أشخاص مُشتبه في علاقتهم بمنفذ الهجوم، كما تم القبض على العديد منهم وجاري استجوابهم، هذا وقد أعلن وزير الداخلية النمساوي أن عدد القتلى جراء هذا الهجوم قد ارتفع إلى أربع أشخاص بعد موت الضحية الرابعة اليوم وبذلك يصبح الضحايا سيدتان ورجلان.

أسباب هجوم فيينا في النمسا

وحتى الآن لا يوجد سبب واضح لهذا الهجوم خاصة أن النمسا ليس لها أي تصريحات فيما يتعلق بما يحدث في فرنسا من الرسومات المُسيئة لمجلة شارلي إبدو، والغضب الكبير الذي يجتاح العالم الإسلامي خاصة بعد تصريحات ماكرون الأولى والتي جاءت مؤيدة لما تفعله المجلة في إطار حرية الرأي والفكر.

وبكل تأكيد بعد إلقاء القبض على المتهم الهارب في هجوم فيينا، سيكون هناك إعلان رسمي من النمسا عن تفاصيل أكثر وأدق حول المنفذين وكذلك الأسباب التي دفعتهم للقيام بهذا الهجوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *