قطاع الطيران في الولايات المتحدة يتعرض لكارثة كبيرة، وعلى ما يبدو أنه مجرد “عطل تقني” لمدة 120 دقيقة، إلا أن فداحة الحدث تبدو جلية في تصريحات بعض المسؤولين والطيارين، الذين أكدوا على أوجه الشبه بين ما يحدث الآن، وما حدث في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001.

عطل كبير في قطاع الطيران بالولايات المتحدة

حذر نائب رئيس جمعية الطيارين في ساوث ويست إيرلاينز، مايكل سانتورو، من أن “المسافرين سيشعرون بتأثير ضخم” للواقعة، وأضاف قائلاً: “أن آخر مرة أوقفنا فيها جميع الطائرات كانت، وأكره أن أقول ذلك، في 11 سبتمبر. لا توجد طائرات تتحرك”.

عطل قطاع الطيران في الولايات المتحدة أعاد للأميركيين أجواء 11 سبتمبر

ومن جانبها، أصدرت لجنة مقاطعة كاناوا في فيرجينيا الغربية، بيانا قالت فيه: “إنه حكمنا أننا لم نشهد مثل هذا الوقف لجميع الطائرات منذ 11 سبتمبر. هذا الأمر بغاية الأهمية”، وتابعت: “نحث الأشخاص المسؤولين عن نظام NOTAM، على إصلاح هذه المشكلة (بسرعة)”، حسب ما أوضحت قناة “wsaz” الأميركية.

كما أعرب طيارون عن قلقهم من الواقعة، وفق ما نقل عن مجموعة من هم مراسل شبكة “فوكس”. وقال أحدهم: “جميع الرحلات الجوية الأميركية الدولية لن تذهب إلى أي مكان، ولا يوجد لدينا ما يشير إلى موعد تغير ذلك.”، وأدى عطل تقني ضرب إدارة الطيران الفيدرالية، الأربعاء، إلى تعطيل كل الرحلات الجوية عبر الولايات المتحدة، وتراوح التعطيل بين التأجيل والإلغاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *