التخطي إلى المحتوى

قام جموع المصلين بأداء صلاة الاستسقاء في الحرمين الشريفين وجوامع المملكة العربية السعودية مع اتباع إجراءات الوقاية الصحية للحماية من فيروس كورونا،   واستمرار أعمال التعقيم وارتداء الكمامات وشمل ذلك أمام المساجد حيث بدأت الصلاة مع طلوع شمس اليوم الخميس اتباع لسنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

جموع المصلين يؤدون صلاة الاستسقاء في جوامع المملكة

دعا جموع المصلين راجين الله سبحانه وتعالى أن يرحم العباد،  وأن يستجيب الله لدعائهم بنزول الغيث وأن يكون الغيث متاعا ورحمة،  وتقدم أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل المصلين،  وام خطيب وأمام المسجد الحرام الشيخ عبد الله الجهيني المصلين وطالبهم بتقوى الله سبحانه وتعالى في السر والعلن.

شاهد أيضا:-تغيرات جوية تشهدها المملكة خلال 48 ساعة ما بين أمطار وبرودة شديدة

صلاة الاستسقاء

أوضح أمام المسجد الحرام أهمية التقوى موضحا أنها السبب في نزول الخيرات، وسبب الفلاح والفوز في الدنيا والآخرة وسبب البركات.

تعرف أيضاً: بذكرىالبيعة.. الملك سلمان وأبرز الإنجازات التي قدمها للسعودي

المصلين يستجبون لدعوة الملك سلمان بأداء صلاة الاستسقاء

شهد المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة تواجد جموع المصلين في المسجد، وأم خطيب المسجد النبوي الشيخ عبد الباري الثبيتي المصلين واوضح في خطبته أن الإنسان ليس له حيلة عند إنقطاع الماء والحرث سوى أن يتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء بنزول الغيث موضحا أن العبد إذا تقرب إلى ربه ودعا استجاب لدعائه فقد تعهد الله سبحانه وتعالى بالاستجابة لمن دعا إليه.

صلاة الاستسقاء

كان خادم الحرمين الشريفين ” الملك سلمان” دعا جميع المواطنين والمقيمين في المملكة بالقيام بصلاة الاستسقاء داعين الله سبحانه وتعالى أن ييسر لهم ويفرج عنهم كما طالب بالتوبة إلى الله الإكثار في الخيرات،  والإحسان إلى العباد،  وكثرة الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى والكثرة في النوافل والصدقات داعين الله أن يفرج همهم وأن يكون الغيث نافعا رحمة للعباد في ظل الأوضاع الجارية.

صلاة الاستسقاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *