التخطي إلى المحتوى

حكم قراءة الأبراج في الإسلام والتي تتم يومياً من كثير من الأشخاص نوضحها بموقع أخبار السعودية، فهناك من يقوم بقراءتها لاعتقاده الجازم في التصديق لما يقال، وهناك من يقرأها على إنها للتسلية ولا يتخذ ما جاء بها محمل الجد سواء كان أمر مبشر أو مُضر، وقد قسم علماء الأبراج مسار الشمس أو دائرة البروج إلى 12 قسم سماوي، والأبراج هي تقسيمات للدائرة التي تمر بها كلا من الشمس والكواكب الثمانية والقمر، ومفهوم علم الأبراج يدخل في علم التنجيم وهو علم زائف ومن الخرافات، ويجب ألا ينساق وراءه الناس، كما تم تسمية الأبراج بأسماء حيوانات أو أشياء وشخصيات دينية أو أسطورية.

حكم قراءة الأبراج في الإسلام

وضع علم التنجيم صفات للأبراج للمرأة والرجل، ومدى توافق الأبراج مع بعضها في الزواج والمعاملات، ولكننا نوضح أن علم التنجيم والذي يتضمن علم الأبراج من العلوم الحديثة فشل في الحصول على أي إثبات علمي لما يتوقعه من أحداث، كما أننا لا نصدق ما يذكر عن الأبراج، ونوضح أن علماء التنجيم لم يصلوا إلى مصداقية التوقعات التي يتم ذكرها، كما نبين عدم اعتقادنا بما يتداول عن صفات الأبراج، وبيان حكم قراءة الأبراج من الناحية الشرعية.

حكم قراءة الأبراج في الإسلام والاعتماد عليها لمعرفة صفات الأشخاص
حكم قراءة الأبراج في الإسلام والاعتماد عليها لمعرفة صفات الأشخاص

بيان حكم  قراءة الأبراج والاعتقاد بالتنجيم

جاء في بيان لقناة دار الإفتاء المصرية عن السؤال حول حكم قراءة الأبراج والاعتقاد بما جاء بها من صفات الأبراج، نقدم لكم شرح المختص من دار الإفتاء المصرية.

فذكر الشيخ ضرورة التفرقة بين العلم والدجل، فالعلم رتب على النجوم علم، حيث تم معرفة المواقيت من خلال الأبراج،  وأكد أن هذا العلم اندثر، وانه هناك  بعض الصفات تغلب على طباع الناس مثل من يولد في فترة كذا، وهذا على سبيل الظن أو غالب الظن وليس على سبيل اليقين، إما الذهاب لمن يدعي علمه بما يحدث من الغيب فهذا لا يجوز الإيمان به أو الاعتقاد فيه، فلا يعلم الغيب إلا الله عز وجل، وبذلك يكون حكم قراءة الأبراج غير صحيح ويجب اجتنابه وعدم تصديقه.
أقرأ أيضاً
رسومات عن اليوم الوطني السعودي 1442 أجمل صور تهنئة يوم التوحيد
كيف تعرف انك مسحور بالحب《5 علامات ظاهرية للسحر》
رؤية طفل رضيع في المنام تفسيرات ودلالات حسب ابن سيرين

هل يمكن الأخذ من الأبراج الصفات فقط؟

خلال البحث عن حكم قراءة الأبراج في الإسلام وجد تساؤل في موقع إسلام ويب، حول الأخذ من الأبراج الصفات الخاصة بكل برج، فكانت الإجابة من المختصين بأن الأخذ بالصفات التي وضعت لكل برج هو قول بلا علم، كما أن الصفات التي وضعت لكل برج تم أخذها من علم التنجيم، وهو علم من الكهانة الذي يدعي الغيب، فلا يجوز النظر إلى تلك الصفات المذكورة للبرج والاعتقاد بها، فهي صفات ليست مبنية على علم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *