التخطي إلى المحتوى

تحظى جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه على رعاية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك نظرًا لأهمية المياه على مستوى العالم بشكل عام والمملكة العربية على وجه خاص، لذلك فإن هذه الجائزة تُعطي جوائزها الخمسة لمن يستطيع الإبداع والإبتكار في مجال توفير المياه وتنقيتها من جميع دول العالم ولجنسيات متعددة، وقد بدأت في عام 2002، وهذا العام تأتي في دورتها التاسعة وجدير بالذكر أنه في عام 2016 و 2018 وهما الدورة السابعة والثامنة فقد تم توزيع جوائزهما في مقر الأمم المتحدة.

أهمية جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه

ويؤكد رئيس مجلس الجائزة الدكتور بدران بن عبدالرحمن أنها أصبحت من الجوائز العالمية المُهمة، حيث يُشارك في تقييم أعمالها نخبة من العلماء المتميزين على المستوى الدولي، كما أنها تُشارك في كثير من المؤتمرات وتقوم بتوقيع العديد من مُذكرات التفاهم مع المنظمات الدولية وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة، كذلك يقوم المسئولون عن الجائزة بالمُشاركة في العديد من المشاريع المُتعلقة بمستقبل المياه العالمي، ولعل أبرز ما تعمل عليه الآن مع مجموعة من المؤسسات التكنولوجية الدولية هو مشروع البوابة الدولية للفضاء من أجل المياه.

جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه في قيمتها 3 مليون ريال
جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه في قيمتها 3 مليون ريال

اقرأ أيضًا:
مؤسسة النقد توجه بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني لقطاع التجزئة
الموارد البشرية السعودية تبدأ في توطين 9 أنشطة جديدة

الفائزون بـ جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه

الجائزة الأولى وهي خاصة بالابتكار فقد فاز بها مناصفة فريقان أحدهما من الولايات المُتحدة الأمريكية، والآخر من اليابان وحصل كل فريق على مبلغ مالي قيمته 500 ألف ريال سعودي، بينما الجائزة الثانية فقد حصل عليها فريق من الأكاديمية البولندية للعلوم وقيمتها كذلك 500 ألف ريال، حيث حصل عليها بمفرده، بينما الثالثة فقد كانت من نصيب خوسيه خايـمي جوميز هيرنانديز، وهو أستاذ الهندسة في جامعة فالنسيا التقنية بأسبانيا، وحصل على الرابعة الدكتور بينج وانج من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا أما الخامسة والأخيرة فقد فاز بها الدكتور جاي ر. لوند من جامعة كاليفورنيا.

جدير بالذكر أن جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه إحدى الجوائز التي تُقدمها المملكة العربية السعودية لتشجيع العلم والعلماء الذي يعود على البشرية وشعوب العالم بالنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *