تعيين زعيم المعارضة وقائد تحالف الأمل، أنور إبراهيم، في منصب رئيس الوزراء، وذلك بعد فشل الانتخابات التي أجريت مؤخرًا في حسم المنصب، وهذا ما قرره ملك ماليزيا عبدالله أحمد شاه، وفي مساء اليوم سيؤدي إبراهيم القسم  أمام الملك، وفقًا لـ «الشرق»، قد أشار أنور إبراهيم، يوم الثلاثاء الماضي إلى أن ملك البلاد السلطان عبد الله أحمد شاه يريد تشكيل حكومة قوية.

أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا

 كانت الانتخابات العامة قد تم إجرائها في ماليزيا قبل عدة أيام، ودُعي أكثر من 21 مليون ناخب، إلى التصويت على من يتولى السلطة، خلال السنوات الخمس المقبلة، وخاض هذه الانتخابات قرابة ألف مرشح يمثلون أحزابًا سياسية مختلفة على المقاعد البرلمانية البالغ عددها 222 مقعدًا، ويحتاج الحزب أو الائتلاف للفوز بـ112 مقعدًا على الأقل، لتشكيل الحكومة.

تعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا بعد فشل الإنتخابات
زعيم المعارضة الماليزي أنور إبراهيم يحضر مؤتمرا صحفيا خارج القصر الوطني في كوالالمبور يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني 2022. تصوير: حسنور حسين – رويترز.

وكانت نتائج هذه الانتخابات هي عدم حصول أي حزب على عدد المقاعد البرلمانية الكافية لتشكيل حكومة، وبالتالي فشلت الإنتخابات في حسم المنصب، فتولى ملك ماليزيا الأمر، بحيث أمر بتعيين أنور إبراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *