المحكمة العليا في إسرائيل حكمت، اليوم الأربعاء، بمنع إدراج وزير في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كان قد تم الطعن على تعيينه بسبب إدانته في قضية جنائية في الآونة الأخيرة.

إلغاء تعيين درعي وزيراً للداخلية

من المرجح أن يؤدي الحكم الصادر بحق أرييه مخلوف درعي، زعيم حزب “شاس” لهزة في حكومة نتنياهو الائتلافية، ويزيد حدة التوترات المتفاقمة بالفعل بين حكومته والمحكمة العليا في إسرائيل بسبب خطة إصلاح قضائي مثيرة للجدل، وقد تشكّلت المحكمة من 11 قاضيا، 10 منهم قضوا بأن يستقيل.

المحكمة العليا في إسرائيل تلغي تعيين درعي وزيراً للداخلية

وأدين درعي عام 2022 بالتهرب الضريبي، لكنه لتجنّب السجن، توصل إلى اتفاق مع المحكمة بأن يقر بالذنب، ويدفع غرامة قدرها 180 ألف شيكل (50 ألف دولار) ويتنازل عن مقعده في الكنيست، وقالت المحكمة “إن درعي عندما توصل إلى اتفاق مع محكمة الصلح التي بتت في مخالفاته الضرائبية، كان عليه التقاعد من الحياة السياسية”.

وقد أدّى أرييه درعي اليمين الدستورية في الكنيست أواخر الشهر الماضي وزيرا للصحة والداخلية في إسرائيل، في إطار ائتلاف حكومي برئاسة نتنياهو وُصف بأنه الأكبر يمينية في تاريخ إسرائيل، وصوّت 63 نائبا من أصل 120 في البرلمان لصالح حكومة نتنياهو التي تضم حزبه الليكود وأحزابا دينية متشددة ويمينية متطرفة.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
أردوغان يلّمح بإجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية في 14مايو
حل مجلس إقليمي ثاني في باكستان بأمر من عمران خان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *