الجيش الصيني يعلن أنه أجرى تدريبات عسكرية على “توجيه ضربات” في البحر والمجال الجوي حول تايوان يوم الأحد ردا على ما وصفها بالاستفزازات من كل من الولايات المتحدة والجزيرة التي تخضع لحكم ديمقراطي، كما نددت الصين أمس بالولايات المتحدة؛ بسبب تشريع جديد للدفاع، يعزز من المساعدة العسكرية لتايوان.

الصين تستعد لتوجيه ضربات جوية وبحرية لتايوان

نفذت الصين تدريبات عسكرية حول تايوان في أغسطس آب بعد زيارة لتايبه قامت بها رئيسة مجلس النواب الأمريكي حينها نانسي بيلوسي. كما نددت بكين يوم السبت بالولايات المتحدة بسبب تشريع جديد للدفاع يعزز من المساعدة العسكرية لتايوان، كما ذكرت قيادة المنطقة الشرقية في الجيش الصيني في بيان مقتضب أنها نفذت “دوريات مشتركة للجاهزية على خوض المعارك وتدريبات على ضربة مشتركة” حول تايوان لكن البيان لم يحدد موقعا معينا لها.

الصين تستعد بالمناورات لتوجيه ضربة عسكرية لتايوان

 

وأضاف البيان “هذا رد حازم على التصعيد الحالي للتواطؤ والاستفزاز من الولايات المتحدة وتايوان” دون ذكر مزيد من التفاصيل، وقد تابع البيان “قوات القيادة ستتخذ كل الخطوات الضرورية للدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا”.

وعلقت تايوان، التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها، بالقول إن التدريبات تظهر أن بكين تدمر السلام في المنطقة وتسعى لترويع شعب تايوان، كما قالت وزارة الدفاع في تايوان إن أفعال الصين “تبرز من جديد عقليتها لحل الخلافات بالقوة وتدمير سلام المنطقة واستقرارها”.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
الشرطة البريطانية تعلن عن مقتل وإصابة 4 أشخاص جراء إطلاق نار عشية عيد الميلاد
روسيا تبحث عن أسواق جديدة للنفط الروسي ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام دول الغرب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *