أعلنت السلطات الباكستانية أن نحو 8 متطرفين نصبوا كمينا  لسيارة شرطة، مخصصة لحراسة العاملين في فرق مكافحة شلل الأطفال شمال غربي باكستان، وفتحوا النار  وألقوا قنابل يدوية على عربة الشرطة ما أسفر عن إصابة خمسة من عناصر الشرطة.

إصابة 5 شرطيين باكستانيين من قبل هجوم

قال قائد الشرطة، الذي كان مسافرا رفقة القافلة إلى موقع تطعيم قريب، إن ما بين ستة إلى ثمانية متطرفين مشتبهين نصبوا كمينا لهم، وفتحوا النار على السيارة وألقوا قنابل يدوية على عربة الشرطة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن المتطرفين غالبا ما يستهدفون فرق التطعيم ضد شلل الأطفال وقوات الشرطة التي توفر لهم الحماية، تحت ذرائع واهية بأن حملات التطعيم مؤامرة غربية لتعقيم الأطفال، بحيث قد بدأت أحدث حملة لمكافحة شلل الأطفال هذا الأسبوع، وتعد الأولى في عام 2023.

إصابة 5 شرطيين باكستانيين من قبل هجوم خلال حملة لشلل الأطفال

قد وردت الشرطة على النيران بعد تعرضها لهجوم بالقرب من جسر في مديرية ديرا إسماعيل خان في إقليم خيبر بختونخوا، حسب قائد الشرطة المحلية أمان الله، وقبل ذلك بشهر، في أكتوبر/ تشرين أول، أطلق مسلحون كانوا يستقلون دراجة نارية النار وقتلوا ضابط شرطة مكلفا بحراسة فريق التطعيم ضد شلل الأطفال في بلوشستان جنوب غربي باكستان.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
حشود هائلة في جنازة تاريخية لبابا الفاتيكان السابق بندكتوس
الكرملين يوضح سبب الهدنة المؤقتة ووقف إطلاق النار من قبل روسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *