الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، يُلمح إلى أن الانتخابات الرئاسية والنيابية في تُركيا ستجرى في 14 أيار/مايو، أي قبل شهر من الموعد الذي أعلن سابقا، والتي كان مقرر إدرائها بادئ الأمر في 18 حزيران/يونيو المقبل لكن مراقبين كثرا توقّعوا تقريب الموعد.

الانتخابات الرئاسية والنيابية في تركيا 

لم يعلن أردوغان التاريخ المحدد للانتخابات المرتقبة، لكنّه لمّح إلى أنها ستجرى في ذكرى مرور “73 عامًا” على فوز الحزب الديموقراطي (محافظ) في أول انتخابات حرّة شهدتها تركيا المعاصرة في العام 1950، ولكن أشار صحافيون أتراك إلى أسباب دعت لاتّخاذ خيار تقريب الموعد، بينها الاقتصاد المتدهور والعطل المدرسية وامتحانات دخول الجامعات المقرّرة في حزيران/يونيو.

أردوغان يلّمح بإجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية في 14مايو

وفي 14 أيار/مايو 1950، فاز الحزب الديموقراطي، الذي أسسه عام 1946 عدنان مندريس وأنصاره المنشقّون عن حزب مصطفى كمال “أتاتورك”، في الانتخابات قبل أن يُطاح به بعد 10 أعوام في انقلاب عسكري، ولطالما شبّه إردوغان نفسه بمندريس، وهو أقيل لفترة من رئاسة بلدية اسطنبول وأودع السجن فترة قصيرة في تسعينيات القرن الماضي.

ويُعدّ تحديد 14 أيار/مايو موعدا للانتخابات العامة رسالة موجّهة إلى شريحة الناخبين المحافظين، قال أردوغان اليوم خلال اجتماع لنواب حزبه “العدالة والتنمية” الإسلامي المحافظ إن مندريس “قال في 14 أيار/مايو 1950: كفى، الشعب سيقول كلمته. وحقق الفوز في صناديق الاقتراع”.

ويحكم حزب العدالة والتنمية تركيا منذ عام 2002، وأردوغان مرشح لانتخابات 2023.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
حل مجلس إقليمي ثاني في باكستان بأمر من عمران خان
“الجمعية البرلمانية الآسيوية” تمنح البرلمان العربي “صفة المراقب”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *