التخطي إلى المحتوى

وزير الطاقة السعودي يبحث مع وزير النفط العراقي آخر تطورات الأسواق البترولية، حيث جرى إتصال هاتفي بين الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز ، ووزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار إسماعيل، وإرتكز الحديث بين الوزارتين حول التطورات التي تحدث في الأسواق البترولية، والتعافي المستمر في الطلب العالمي على البترول، وذلك بعد الأزمة العالمية التي شهدها النفط خلال الأشهر الماضية بسبب توقف الأحوال الإقتصادية في البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا التي سيطرت على جميع أنحاء العالم وأثرت بالسلب على توقف الطلب العالمي للنفط وإنخفض سعر البرميل لأدنى رقم لأول مرة في التاريخ.

حديث بين الوزارتين حول آخر تطورات الأسواق البترولية

فإستمر الحديث بين الوزارتين السعودية والعراقية حول زيادة الطلب العالمي على البترول والتقدّم الذي تحقق باتجاه تطبيق اتفاق أوبك بلس.وفي نهاية الاتصال أكّد الوزيران التزام المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق التام باتفاقية أوبك بلس.ومع تأكيد الوزير إحسان إسماعيل التزام العراق الثابت باتفاق أوبك بلس، أضاف أن العراق سيصل إلى التزامٍ بالاتفاق، نسبته 100 في المائة، مع بداية شهر أغسطس.

إقرأ أيضاً

وزير الطاقة السعودي يبحث مع وزير النفط العراقي تطورات الأسواق البترولية
وزير الطاقة السعودي يبحث مع وزير النفط العراقي تطورات الأسواق البترولية

توضيحات من وزير النفط العراقي حول تخفيض إنتاج البترول

أكد وزير النفط العراقي أن العراق سيُضيف تخفيضاً من إنتاجه بمقدار 400 ألف برميل يومياً، في شهري أغسطس وسبتمبر، للتعويض عن الإنتاج الزائد في شهور مايو ويونيو ويوليو.وأوضح أن هذا التخفيض يُضاف إلى الخفض الذي يبلغ 850 ألف برميل يومياً، الذي التزم العراق به، في شهري أغسطس وسبتمبر، بموجب اتفاقية أوبك بلس الحالية. وسيصل إجمالي الخفض في إنتاج العراق في شهري أغسطس وسبتمبر إلى (1.25) مليون ومائتين وخمسين ألف برميل يوميًا لكل شهر.

وزير الطاقة السعودي يبحث مع وزير النفط العراقي تطورات الأسواق البترولية
وزير الطاقة السعودي يبحث مع وزير النفط العراقي تطورات الأسواق البترولية

وأضاف أنه سوف يمكن تعديل نسب الخفض بعد أن تنشُر المصادر الثانوية الستة أرقام الإنتاج التي تتوصل إليهاوفي ختام الاتصال الهاتفي، شكر الأمير عبدالعزيز بن سلمان، الوزير إحسان إسماعيل لسعيه لتعزيز التزام العراق باتفاق أوبك بلس.وأكّد الوزيران أن ما تبذله الدول المُشاركة في اتفاق أوبك بلس من جهودٍ باتجاه الالتزام بنسب خفض الإنتاج، وكذلك نسب الخفض الإضافية في إطار نظام التعويض، ستُعزز استقرار أسواق البترول العالمية، وتُعجّل بتحقيق توازنها، وتُرسل إشاراتٍ إيجابيةً إلى الأسواق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *