التخطي إلى المحتوى

بانتهاء الانتخابات الأمريكية والتأكد من فوز بايدن بمنصب الرئاسة ليكون الرئيس رقم 46 للولايات المُتحدة، سارع زعماء العالم وملوك ورؤساء الدول بتوجيه التهنئة للرئيس الجديد، ولكن في ذات الوقت هناك خمس رؤساء لدول كبرى لم يتقدموا حتى الآن بالتهنئة إلى الرئيس الأمريكي الفائز في الانتخابات الأخيرة، مما يضع العديد من علامات الاستفهام حول العلاقة المستقبلية معهم في ظل سياسة أمريكية من المتوقع أن تتغير، خاصة أن الجميع يُدرك مدى الاختلاف سواء السياسي أو الشخصي بين ترامب والرئيس الحالي.

بوتين لم يتوجه بالتهنئة حتى الآن لـ بايدن

بعد ساعات من إعلان نتيجة الانتخابات في عام 2016 كانت تهنئة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لترامب، أما حتى الآن لم يتقدم بأي تهنئة لبايدن قد يعود ذلك إلى وصف الأخير العلاقات الروسية الأمريكية في فترة ولاية ترامب بأنها تدخل عدائي في الشأن الأمريكي الداخلي، وأنه في حالة وجوده بالبيت الأبيض لن يسمح بذلك مُطلقًا وأنه سيواجه النفوذ الروسي بكل قوة وحسم.

5 رؤساء لدول كبرى لم يهنئوا بايدن حتى الآن بفوزه بالرئاسة الأمريكية
5 رؤساء لدول كبرى لم يهنئوا بايدن حتى الآن بفوزه بالرئاسة الأمريكية

اقرأ أيضًا:
تقرير كورونا حول العالم واقتراب الإصابات من 50 مليون حالة
المفوضية الأوروبية تكشف موعد طرح لقاح فيروس كورونا

الرئيس الصيني أيضًا لم يقدم التهنئة

كذلك فعل حتى الآن الرئيس الصيني وقد يعود ذلك أيضًا إلى تصريحات سابقة لبايدن انتقد فيها العلاقة المُقربة بين ترامب وجي شين بينغ، خاصة في بداية حكم الرئيس الأمريكي الأسبق، هذا وقد أكدت سي إن إن أن في الفترة الأخيرة قد ساءت العلاقات الأمريكية الصينية على خلفية اتهامات واضحة للجانب الصيني بمسئوليته عن فيروس كورونا.

أردوغان كذلك ينضم لغير المُهنئين

في مقابلة صحفية مُنذ أسابيع قليلة كانت مع بايدن اتهم أردوغان بالاستبدادية وتعهد بوقف التغلغل التركي في المنطقة والتجاوزات التي تقوم بها أنقرة، مؤكدًا أن محاربة نفوذ أردوغان سوف تكون من خلال تقوية وتدعيم المُعارضة التركية لتقويتها في مواجهته، كما انتقد بايدن بشدة قيام أنقرة بشراء أسلحة روسية وأشار إلى أن بلاده لها الحق في عدم بيع الأسلحة مٌستقبلاً لتركيا.

ينضم إلى الرؤوساء الذين لم يهنئوا بايدن حتى الآن الرئيس البرازيلي والمكسيكي، وتعليقًا على ذلك يرى الكثيرون أنه في حالة أن العلاقة بين الولايات المتحدة وبين هذه الدول ساءت فسوف تكون هي الخاسرة، خاصة مع قوة الدول الخمسة في مناطقها التي تقع فيها، بينما يرى آخرون أن تصريحات بايدن وهو خارج البيت الأبيض سوف تختلف بلا شك عن أفعاله وقراراته بعد الدخول إليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *