وزير العدل الأميركي، ميريك غارلاند، يعلن الخميس، عن تعيين محقق خاص في قضية العثور على وثائق سرية في منزل بايدن، كما أعلن أن الرئيس بايدن أبلغ في أواخر ديسمبر الماضي بأن وثائق سرية جديدة وجدت في مرآب منزله في ولاية ديلاوير.

محقق خاص في قضية وثائق بايدن السرية

قال وزير العدل الأميركي غارلاند في مؤتمر صحفي في العاصمة واشنطن إنه واثق في المحقق روبرت هور، لأنه سيجري الأمر بشكل مهني وسريع، وبحسب الوزير الأميركي، فإن بايدن كشف أن تلك الوثائق تعود إلى فترة عمله عندما كان نائبا للرئيس باراك أوباما، وأضاف أن عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” توجهوا إلى المكان وأمّنوا الوثائق.

وزير العدل الأميركي يعلن عن تعيين محقق خاص في قضية وثائق بايدن السرية

وأوضح  وزير العدل الأميركي إن نتائج التحقيق الأولي التي اطلع عليها في وقت سابق من يناير الجاري، وتظهر أهمية تعيين مدع خاص في القضية، وتابع قائلاً: “أنا استنتجت حسب القوانين، فإنه من المصلحة العامة أن يتم تعيين مدع خاص (في قضية الوثائق السرية)”.

وأضاف: “سنحقق في إمكانية إذا كانت الوثائق السرية التي عثر عليها في مقرات بايدن تخرق القانون”، كما اعتبرت شبكة “سي إن إن” الأميركية أن تعيين محقق خاص في القضية لحظة فارقة لبايدن، الذي تمكن خلال العامين الماضيين من الابتعاد عن المشاكل القانونية.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
تركيا تستدعي سفير السويد بسبب دمية أردوغان
منظمة حقوقية دولية تحمل المجتمع الدولي مسؤولية تمادي الحوثي على المدنيين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *