التخطي إلى المحتوى

أعربت منذ قليل وزارة الخارجية السعودية عن ترحيب المملكة  بالتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بين الجبة الثورية والحكومة السودانية، واعتبرت هذا التطور في عملية السلام خطوة هامة على طريق تحقيق طموحات الشعب السوداني الشقيق في السلام والتنمية والازدهار خلال الفترة القادمة، وذلك من أجل تعزيز سيادة السودان واستقلاله مع وحدة أراضيه ضد أي عدوان سواء داخلي أو خارجي.

وزارة الخارجية السعودية واتفاق السلام بالسودان

وأشادت حكومة المملكة العرية السعودية بإرادة وجهود الحكومة الانتقالية وحركات الجبة الثورية والكفاح المسلح، وتغليب كافة الأطراف في السودان المصلحة الوطنية من أجل الوصول لاتفاق، موضحه دور الوساطة المهمة التي قامت بها جمهورية جنوب السودان في التوصل إلى الاتفاق، كما دعت بقية الأطراف المتنازعة في السودان بضرورة الانخراط في عملية السلام وعدم تفويت تلك الفرصة التاريخية.

وزارة الخارجية السعودية ترحب بالتوقيع على اتفاق السلام في السودان
وزارة الخارجية السعودية ترحب بالتوقيع على اتفاق السلام في السودان

وأكدت وزارة الخارجية السعودية على وقوف المملكة التام مع جمهورية السودان حكومة وشعبها خلال لفترة القادمة، ودعمها المتواصل الذي يُسهم في تعزيز واستقرار أمن السودان بما يضمن رخائها في المرحلة القادمة، وناشدت جميع أطراف النزاع للتوصل إلى اتفاق خلال للفترة القادمة والانخراط في السلام من أجل تنمية الدولة السودانية.

السعودية تتواصل مع جميع الدول العربية

وتحاول المملكة العربية السعودية خلال هذه الفترة التواصل مع كافة الدول العربية الشقيقة وتقدم الدعم اللازم لها، وذلك خلال فترات الرخاء أو فترات الأزمات، وتؤكد دائماً على رابط الأخوة بين جميع الدول العربية، وبدأت العديد من الدول العربية تترابط بقوة مع المملكة العربية خلال هذه الفترة، بفضل القيادة الحكيمة للسعودية ولما تتمتع به المملكة من شخصية لحلول العديد من أزمات تلك الدول.

اقرأ أيضاً

ومن جانبها تتواصل وزارة الخارجية السعودية مع جميع دول العالم خلال هذه المرحلة، وذلك من أجل المشاركة في العديد من الأحداث العالمية، وتحاول الحكومة السعودية عمل العديد من المشاريع والتحول الرقمي خلال هذه الفترة في المملكة من اجل تحقيق رؤية 2030 خلال الفترة القادمة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *