التخطي إلى المحتوى

وباء كورونا المستجد وتداعياته في جميع بلدان العالم محط أنظار الكافة،  ومن الأخبار الحديثة ما تناقلته وساءل إعلام إيرانية عن الرئاسة الإيرانية وإصابة “محمد باقر نوبخت” مساعد الرئيس الإيراني بوباء كورونا، وحول المستجدات لهذه الجائحة ومخاوف دخول المرحلة الثالثة في العالم، فقد تجاوز إصابات كورونا في العالم نحو (36.93) مليون مصاب، كما وصل عدد الوفيات نحو مليون و67766 متوفي.

الرئاسة الإيرانية

من خلال حساب تويتر الشخصي لمساعد الرئيس الإيراني “محمد باقر نوبخت” ذكر ظهور أعراض جائحة كورونا عليه خلال الأسبوع الماضي أثناء أسبوع عمل، وعند مراجعته لأحد المراكز الطبية تبين أنه مصاب بوباء كورونا، وجاء النتيجة إيجابية، وذكر في التويتة بأن الأطباء نصحوه بالبقاء تحت الملاحظة.

وباء كورونا يصل الرئاسة الإيرانية والرئيس الروحاني يلغي اجتماعاً
وباء كورونا يصل الرئاسة الإيرانية والرئيس الروحاني يلغي اجتماعاً

الرئيس الإيراني يلغي اجتماع الثلاثاء

من خلال الأخبار في الرئاسة الإيرانية وبعد تأكد إصابة مساعد الرئيس الإيراني، فقد ألغى الرئيس الإيراني “حسن روحاني” الاجتماع المقرر عقده الثلاثاء المقبل مه رؤساء السلطات الثلاثة، وذلك خوفاً من انتقال العدوى بوباء كورونا المستجد من خلال رئيس البرلمان “محمد باقر قاليباف” وذلك لقيامه بزيارة مرضى في مستشفى بطهران بها مصابين بهذا الوباء يوم الاثنين الماضي، الأمر الذي جعل مساعد الرئيس الإيراني لشئون الاتصالات “رصا معزي” ينتقد ما فعله رئيس البرلمان، لتجاهله البرتوكلات المقررة في فترة جائحة كورونا.

وباء كورونا يصل الرئاسة الإيرانية والرئيس الروحاني يلغي اجتماعاً
رئيس البرلمان

موجة كورونا الثالثة في إيران

في سياق الأخبار حول وصول وباء كورونا إلى الرئاسة الإيرانية وما تقوم به الحكومة الإيرانية، فقد أعلن نائب وزير الصحة “إيراج حريجي” يوم الجمعة 9 أكتوبر 2020 عن دخول الموجة الثالثة من (كوفيد-19)، وعدم استقبال مرضى الحالات غير الطارئة بالمستشفيات، وذلك نتيجة زيادة الأعداد المصابة، كما تم تمديد إغلاق الأماكن العامة في طهران لأنها اكثر الأماكن المتضررة من الجائحة، حيث بلغ عدد الإصابات اليومي (239).

أقرأ أيضاً

إغلاق الأماكن العامة في طهران

ووفق الأنباء المنشورة بالصحف، وما تناوله موقع “عربية سكاي نيوز”  بانه في الثالث من أكتوبر الجاري تم بقرار من حاكم طهران إغلاق المدارس والمتاجر والمطاعم، والمساجد، وجاء القرار لمدة أسبوع، ثم مدد القرار الذي انتهى امس الجمعة لمدة أسبوع آخر، واعتبارا من اليوم السبت اصبح ارتداء الكمامة إلزاميا ليس فقط في المتاجر لكنه في أي مكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *