التخطي إلى المحتوى

في إطار حديثها عن الانتخابات الأمريكية المُزمع انطلاقها في الثالث من نوفمبر المٌقبل، أكدت هيلاري كلينتون المُرشحة الرئاسية السابقة عام 2016 وزوجة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، أنه يجب على المرشح الديمقراطي جو بايدن حتى اليأس أو الإقرار بالهزيمة إلا مع إعلان النتيجة، حيث أن الفرز سوف يأخذ وقتًا طويلاً هذه المرة وسوف تختلف النتائج من مكان لآخر، وهناك ولايات سوف تكون مؤثرة ومحددة لنتائج تلك الانتخابات وبشكل كبير وأضافت إلى أن الجمهوريين قد يستغلون الشعور بهزيمة المنافس بشكل جيد لصالحهم.

هيلاري كلينتون تُحذر من ضغوط الديمقراطيين

وفي ذات الإطار حذرت المُرشحة الرئاسية السابقة من الضغوط التي سيمارسها الجمهوريين والتي ستصل إلى حد إرهاب بعض المصوتين خاصة في مراكز الاقتراع، كما أنهم قد يتلاعبون في أصوات الغائبين، وأشارت إلى أن هناك عدة سيناريوهات قد يقومون بها، إلا أن الديمقراطيون هذه المرة يقفون لهم بالمرصاد ويتابعون كل الأمور عن قرب، حتى لا يتكرر ما حدث في الانتخابات الماضية عندما تفوقت كلينتون على ترامب بمقدار 3 مليون صوت في التصويت الشعبي، ولكنها خسرت أمامه في إحصاء المجمعات الانتخابية وهو ما أفقدها الفوز بشكل عام.

هيلاري كلينتون تلفت نظر بايدن لأشياء مهمة في انتخابات نوفمبر
هيلاري كلينتون تلفت نظر بايدن لأشياء مهمة في انتخابات نوفمبر

البريد عامل مهم في الانتخابات الأمريكية 2020

ونظرًا لجائحة كورونا المُنتشرة في الولايات المتحدة الأمريكية فقد تم إتاحة فرصة التصويت عبر البريد، وهذا بلا شك سوف يؤخر الفرز وبالتالي إعلان النتيجة، وهو ما سبق وأشار له ترامب نفسه بأن إعلان نتيجة الانتخابات التي ستقام في الثالث من نوفمبر سوف يطول أمره، ويستمر لفترات طويلة وفي الوقت ذاته رفض الرئيس الأمريكي الحالي صرف مبالغ إضافية للبريد لكي يطور من أداؤه، ويتحمل الضغوط الفترة المُقبلة وزيادة أوقات العمل لمواجهة زيادة إقبال المواطنين عليه وتعلل بأن الآثار الاقتصادية لكورونا تمنع أي مصاريف إضافية.

اقرأ أيضًا:
أول تعليق لوزير خارجية مالطا عن منح تركيا قاعدة عسكرية
مقاضاة ترامب لسعيه إلى “تقويض خدمة البريد” قبيل انتخابات الرئاسة

هذا وقد تعرض ترامب لعدة اتهامات في الانتخابات الرئاسية الماضية ضد هيلاري كلينتون، وصلت إلى حد اتهامه بالحصول على مساعدات خارجية ساعدته في اختراق التصويت الإلكتروني وتزويره لصالحه ولكن كل تلك الادعاءات لم يتم إثبات صحة أي منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *