تم منح الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، الخميس، الثقة لحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتانياهو، الذي أدى اليمين الدستورية في أعقاب ذلك، إيذانا باستلام الحكم من سلفه يائير لابيد.

نتانياهو يؤدي اليمين الدستوري

كان نتانياهو قد استبق منح الثقة بتلاوة الخطوط الرئيسية لحكومته التي تعد الأكثر تشددا في تاريخ البلاد، وهي القيام بوقف محاولات إيران لتطوير سلاح نووي الذي سيهددنها وسيهدد كل العالم، وأن نضمن التفوق العسكري لإسرائيل في المنطقة، وتطوير كل الفئات في الدولة، بما يشمل مشاريع المواصلات في الدولة مثل قطار من كريات الشمال في أقصى الشمال حتى الجنوب، لتقريب الريف من المدن.

نتانياهو رئيسًا رسميًا للحكومة الإسرائيلية الجديدة

 

تعهد نتانياهو بإعادة الاستقرار إلى الحياة السياسية في الدولة العبرية، التي شهدت 5 انتخابات خلال أقل من 4 سنوات، آخرها في نوفمبر الماضي، وقد ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتانياهو أدى اليمين الدستورية لتولي رئاسة الحكومة الـ37 في تاريخ إسرائيل، ويعد نتنياهو الأكثر جلوسا في السلطة في إسرائيل. وهذه ثالث مرة يتولى فيها الحكم في إسرائيل بعد مرحلتين.

وحصلت حكومة نتانياهو على 63 صوتا من أصل 120 صوتا هم إجمالي أعضاء الكنيست، وكان من المفترض أن تحصل على موافقة 64 عضوا هم أعضاء التحالف الذي بناه نتانياهو في أعقاب الانتخابات الأخيرة، لكن النائب يعقوب تيسلر عن حزب “يهودت هتوراة” كان خارج البلاد وقت التصويت.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
تراجع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا إلى أسعار لم تشهدها منذ بداية حرب أوكرانيا
عاصفة القرن تزداد تداعيتها يومًا بعد يوم …ما سبب قوتها؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *