بدأت العديد من المعلومات تتكشف عن العطل الذي تسبب بشل حركة الملاحة الجوية في سماء الولايات المتحدة، وتبين أن مهندسا يقف وراء الأمر، وساد اعتقاد في البداية أن الأمر ناجم عن هجوم سيبراني، حتى أن مسؤولا عسكريا أميركيا كبيرا قال إن لو ثبت أن العطل في نظام الطيران هجوم، فإنه سيعد “عملا حربيا”.

من خلف تعطل الطيران في أمريكا؟

كانت وكالة إدارة الطيران الفيدرالي في الولايات المتحدة أمرت، الأربعاء، بوقف الرحلات الجوية في سماء البلاد، إثر عطل أصاب نظام (NOTAM)، الذي يعمل على تحذير الطيارين من المخاطر المحتملة طوال مسار الرحلة، وقد تبين أن الأمر مجرد خلل فني، على الأقل وفقا للتصريحات التي أدلى بها المسؤولون الأميركيون حتى الآن.

من هو السبب خلف تعطل الطيران في أمريكا؟

وقالت شبكة “إي بي سي نيوز” إن الخلل الفني كان ناجما عن خطأ غير مقصود وقع أثناء عملية صيانة مقررة سلفا، ونقلت الشبكة عن مسؤول مطلع على الأمر: “هناك مهندس عمل على استبدال ملف بآخر”، مشيرا إلى أن هذا المهندس لم يكن يدرك أن الأمر ينطوي على خطأ كبير.

ومع ذلك، أكد المسؤول أن “الخطأ لم يكن مقصودا وقد كلّف البلاد ملايين الدولارات”، وفي النهاية، يبدو أن الخلل الفني الذي ضرب حركة الطيران كان خطأ بشريا في الأساس.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
ماكرون يؤكد أنه لن يطلب “الصفح” من الجزائريين عن فترة الاستعمار
تبريرات حركة طالبان حول قرار منع تعليم المرأة بالجامعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *