التخطي إلى المحتوى

ما زالت أصداء مباراة العالمي ضد الهلال مٌستمر وتدور أخبار نادي النصر حول تبعاتها حيث أكد المدير الفني للفريق الأصفر روي فيتوريا أثناء جلسة معهم أمس الجمعة، أنه لا يجب الاستسلام لفكرة خسارة الدوري والتي لاحظها في معظمهم بعد الهزيمة من الزعيم بأربعة أهداف مقابل هدف، وطالبهم باللعب حتى آخر نفس وبرغم صعوبة الموقف فعليًا حيث أن الهلال يحتل المركز الأول برصيد 54 نقطة، بينما يأتي النصر في المرتبة الثانية برصيد 45 نقطة ومتبقى سبعة جولات فقط إلا أن كرة القدم لا تعرف المستحيل.

من أخبار نادي النصر تغريدة للهريفي تُثير ضجة

هذا وقد فاجأ لاعب الفريق ونجم المنتخب السعودي فهد الهريفي متابعيه على تويتر بتغريدة مُثيرة للجدل، أكد من خلالها أنه يفكر في اعتزال الوسط الرياضي حيث أنه على حد ما نشره على حسابه الرسمي بأن اللسان البذيء أصبح هو سيد المشهد الرياضي، وأن أصحاب الرؤية الجيدة والمُتزنة أصبحوا هم المغيبين وأضاف أنه يُفكر جديًا في ترك الوسط الرياضي حتى ينصلح الحال، وقد لاقت التغريدة تفاعلاً كبيرًا بين محبيه والذين طالبوه بضرورة التأني وعدم اتخذا قرار مُتسرع.

اقرأ أيضًا:
أخبار النادي الأهلي السعودي اليوم قبل ديربي جدة
أخبار الهلال السعودي لهذا اليوم ومنافسة جوميز على جائزة جديدة

غياب البريكان عن صفوف الفريق

ومن أخبار نادي النصر السعودي كذلك هي غياب فراس البريكان لاعب العالمي عن صفوف الفريق في مباراة أبها القادمة في الجولة الرابعة والعشرون، والمُنتظر لها يوم الاثنين المُقبل وأن اللاعب الذي تعرض لإصابة في الحوض سوف يغيب عن المباريات لمدة أسبوعين، وقد يعود للملاعب مرة أخرى مع بداية الجولة السادسة والعشرون من عمر مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

أخبار نادي النصر السعودي تغريدات الهريفي والسويكت تُثير ضجة
أخبار نادي النصر السعودي تغريدات الهريفي والسويكت تُثير ضجة

إعلامي رياضي يُطالب بضرورة النظر في تغريدة رئيس النصر

في إطار آخر طالب الإعلامي الرياضي محمد الشيخ بضرورة النظر في تلك التغريدة التي كتبها رئيس نادي النصر السعودي الدكتور صفوان السويكت، والتي اتهم فيها حكام تقنية الـ VAR بالترصد به وبفريقه، وهذا الأمر بلا شك يُخل بمبدأ العدالة وقد طالب الشيخ لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم السعودي بضرورة النظر فيما قاله السويكت لأنها تغريدة تحمل في مضمونها اتهام خطير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *