التخطي إلى المحتوى

في مؤتمر صحفي له اليوم أجاب متحدث وزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، عن سؤال بشأن منع التجول بقوله أن ذلك سوف يحدث مرة أخرى إذا طالبت به اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات كورونا في المملكة، وقد جاء هذا السؤال في إطار حديث مُتحدث الداخلية عن الإجراءات الاحترازية في المملكة والتهاون في كثير من الأحيان من المواطنين في تنفيذها، مؤكدًا على خطورة ذلك في ظل اجتياح الموجة الثانية للعديد من بلدان أوروبا، والتي لجأت مرة أخرى للغلق الكامل وفرض حظر التجوال في الكثير من المدن الكبرى فيها.

الشلهوب يكشف احتمالية منع التجول

وقد أكد المقدم طلال أن الفترة المُقبلة هي في منتهى الخطورة حيث فصل الشتاء والعوامل التي تؤدي إلى ظهور الكثير من نزلات البرد، وإصابة المواطنين بارتفاع درجات الحرارة وهو أمر سوف يؤدي إلى اختلاط الأمور عند الكثيرين، مما قد يدفعهم لعدم الاهتمام وبالتالي لزيادة أعداد الإصابات في ظل التشابه الكبير بين أعراض كورونا والإنفلونزا العادية.

وطالب متحدث وزارة الداخلية المواطنين بضرورة الالتزام الشديد حتى لا يتم منع التجول كما حدث في بداية ظهور الجائحة في المملكة، حتى لا تتعرض الأشغال والأعمال سواء الحكومية أو الخاصة للتوقف مرة أخرى، مما سوف يؤثر على الجميع سواء الدولة بشكل عام أو المواطنين بوجه خاص.

متحدث الداخلية يكشف عن متى يتم منع التجول بسبب كورونا مرة أخرى
متحدث الداخلية يكشف عن متى يتم منع التجول بسبب كورونا مرة أخرى

من أهم أخبار السعودية لهذا اليوم:
الجامعة السعودية الإلكترونية تفتح باب القبول لدرجة الماجستير بعدة تخصصات
وظائف السعودية اليوم في مستشفى قوى الأمن والتخصصي

مطالبات بالتزام المواطنين

وفي ذات الإطار وحتى لا تتكرر حالة منع التجول مرة أخرى أكد الشلهوب على ضرورة التزام المواطنين بارتداء الكمامات وعدم التواجد في التجمعات سواء الخاصة أو العامة، ويجب على المواطن في البداية الحفاظ على أسرته التي يتعايش معها ويتواجد بينهم في منزله أكثر من أي أشخاص آخرين، وأن يتبع التدابير الوقائية والاحترازية التي أعلنت عنها وزارة الصحة وأصبح كل المواطنين يعرفونها بشكل جيد.

كما أشار إلى ضرورة التواصل مع الأرقام التي تم الإعلان عنها فيما سبق في حالة الشعور بأي أعراض خاصة بكوفيد 19، وعدم الانتظار وكرر متحدث الداخلية على أن المملكة قد تضطر إلى منع التجول في حالة تزايد الحالات مرة أخرى تخوفًا من الموجة الثانية للفيروس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *