التخطي إلى المحتوى

منظمة ريفود ، منظمة غير ربحية كويتية “Refood” رصدت انتشار ظاهرة الاستهلاك المفرط وإهدار الطعام في الكويت، وقد تكون تقريبًا قاعدة في الواقع، فطاولات المطاعم يُترك الطعام عليها بالكاد لُمست ، وصناديق القمامة مكدسة ومليئة بالعبوات غير المفتوحة تُرى كثيرًا، فضلًا عن أن مشكلة التخلص من النفايات لطالما كانت مشكلة في الكويت، فالحقيقة أن ما يقرب من 50 % من هذه النفايات عبارة عن طعام صلب ضار بالبيئة بشكل خاص، وهذا ما حفّز مريم العيسى بعد عودتها من دراستها في برشلونة في عام 2014 لإنشاء شروع اجتماعي بمفردها، بعد أن جذبت مشكلة هدر الطعام في الكويت انتباهها، لمحاربة ظاهرة إهدار الطعام من خلال إطعام الأسر المحتاجة.

منظمة ريفود

منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة
منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة

عدم معالجة مخلفات الطعام أكثر خطورة على المناخ

وقالت مؤسِّسة منظمة ريفود ، مريم العيسى: “ليس لدينا ممارسة لفصل مخلفات الطعام أو تحويلها إلى سماد ، حيث يتم التخلص منها ببساطة في مكبات النفايات الضخمة، مما تطلق غازات الميثان في البيئة، وهو أمر أكثر خطورة بكثير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على تغير المناخ”.

وأضافت العيسى :”المادة المرتشحة السائلة، الناتجة عن إهدار الطعام وعوامل أخرى في مكبات النفايات، لها نفس الخطورة لأنها تتسرب إلى المياه الجوفية وتسبب التلوث”، وأشارت إلى أنه في نفس الوقت تكافح الأسر المحرومة من أجل توفير الضروريات الأساسية.

منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة
منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة

تجربة التبرع بالطعام للمحتاجين

نشأت العيسى في عائلة كانت والدتها تتبرع غالبًا بالطعام للمحتاجين، فقررت أن تستفيد من هذه التجربة وهكذا وُلدت فكرة منظمة ريفود ، والتي تم إطلاقها في عام 2014 تهدف  إلى القضاء على هدر الطعام من خلال عملية إعادة توجيهه للمساعدة في تحقيق نظام بيئي مستدام، وذلك من خلال الحصول على المنتجات الغذائية التي اقتربت من تاريخ انتهاء صلاحيتها من الموردين وتوزيعها على المحتاجين.

منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة
منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة

وكانت البداية في دراسة نماذج مختلفة لبنوك الطعام لفهم كيفية عملها، ومنها نماذج الشمال أفريقية، وكوريا الجنوبية، وقالت العيسى وبالفعل قمنا بزيارة بنك الطعام السعودي، حيث رأينا كيف تم الاستفادة من مخلفات الطعام المطبوخ.

وقالت العيسى أنه وعلى الرغم من أن الفنادق ينتج عنها كميات هائلة من نفايات الطعام، إلا أن الموارد المحدودة والمسائل اللوجستية اضطرت للتحول بدلاً من ذلك إلى صناعة السلع الاستهلاكية سريعة الحركة، التي توفر الطعام لمنافذ البيع بالتجزئة.

وأضافت: “بدأت بالتحدث إلى هذه الشركات وأدركت أن المنتجات الغذائية التي يتم إنزالها من الرفوف قبل تواريخ انتهاء صلاحيتها للتخلص منها و الشركات بدورها أبدت اهتمامًا بدعم مفهوم إعادة توجيه الطعام بدلاً من التخلص منه، وبدأت في توفير عدد صغير من المنتجات الغذائية الجافة.

توسع نشاط منظمة ريفود
وقالت العيسى مع توسع المخطط: “بمجرد أن اكتسبنا ثقة بعض شركات المواد الغذائية الكبرى، انضمت الشركات الأخرى ووقعنا عقودًا معهم لإنقاذ الطعام قبل تحويله إلى نفايات بدلاً من ذلك، وكان التحدي الرئيسي الآخر هو العثور على موقع للتخزين والتوزيع ، ولكن تم حل المشكلة عندما تدخل بعض الأصدقاء، وتم الحصول على إذن للعمل من مستودع سوبر ماركت حكومي.

منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة
منظمة ريفود غير ربحية كويتية تحارب إهدار الطعام لإطعام الأسر المحتاجة

وكان ممارسة نشاط منظمة ريفود في البداية، بأن قامت العيسى ووالدتها، وعدد قليل من الأصدقاء شخصياً بتسليم التبرعات الغذائية للعائلات المحتاجة، ولكن بفضل موقعهم الإلكتروني وحساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، تدفق المتطوعون، وأقام فريق العمل نظام تسجيل للمساعدين والمستفيدين.

إنجازات منظمة ريفود Refood بالأرقام

في عام 2019 تم تسجيل حوالي 2.080 عائلة في المنظمة، وتم إعادة توزيع أكثر من 498 طنًا من المواد الغذائية، وتوزيع 1.000 طرد شهريًا، وهذا يعني أنه تم توفير أكثر من 1.292.640 دينار كويتي، بما يعادل (4.2 مليون دولار) من المواد الغذائية من التخلص منها في مكبات النفايات.

إقرأ أيضًا:
تقرير كورونا حول العالم اليوم السبت وأعداد الإصابات والوفيات
آخر مستجدات كورونا حول العالم والإصابات تتجاوز 52 مليون

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *