التخطي إلى المحتوى

حذرت منذ قليل منظمة الصحة العالمية مما يروج له البعض خلال هذه الفترة، من السماح بحرية وانتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد بين الناس، حتى تنتقل العدوة للعديد من الموطنين بجميع دول العالم وتتولد لديهم ” مناعة القطيع”، والتي سوف تكون إيذانا بانتهاء الفيروس الخطير كورونا، وذلك وفق ما نشرته الشبكة العالمية ” سي إن إن”، واعتبرت المنظمة العالمية أن هذا التفكير غير صحيح، وأنه قد يُعجل بكوارث كبيرة وغير متوقعة.

منظمة الصحة العالمية تُحذر من كارثة

ومن جانبه أكد ” تيدروس أدهانوم جيبريسوس”  المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أن تعريض العديد من الناس لهذا الفيروس الخطير من أجل تحقيق مناعة القطيع  ليس خياراً جيداً، حيث أن السماح لفيروس خطير لا نفهمه تماماً حتى الآن أن ينطلق بحرية بين الناس هو أمر غير أخلاقي، وأن مفهوم مناعة القطيع يُستخدم للتطعيم، موضحاً أنه على سبيل المثال يتطلب مفهوم مناعة القطيع ضد الحصبة تلقيح ما يقرب من 95% من السكان.

الصحة العالمية تُحذر الجميع من إجراء خطير لكسب المناعة
الصحة العالمية تُحذر الجميع من إجراء خطير لكسب المناعة

وأضاف “تيدروس” من خلال تصريحات صحفية هامة أنه سوف تتم حماية الـ50% المتبقين، من أن الحصبة لن تنتشر بين هؤلاء المواطنين الذين تم تطعيمهم، وبعبارة واضحة أخرى للجميع تتحقق مناعة القطيع من خلال حماية الناس من هذا الفيروس الخطير كورونا وليس بتعريضهم له، مؤكداً أنه لم يسبق في التاريخ أن الصحة العامة قامت باستخدام مناعة القطيع، كاستراتيجية للاستجابة لانتشار فيروس أو تفشي مرض، حيث أنها تُعتبر مشكلة علمية وأخلاقية.

اقرأ أيضاً:
تركيا تُصعد في منطقة الشرق الأوسط بثلاث سفن وتعليق يوناني
مخاوف من عودة انتشار فيروس كورونا في عدد من المدن بالعالم

وفي سياق أخر أشارت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية أن مسؤول أمريكي في منظمة الصحة العالمية، قد حق الحكومات على التوقف عن استخدام عمليات الغلق خلال الفترة القادمة كوسيلة لمحاربة جائحة فيروس كورونا، محذراً من العواقب الاقتصادية الكبيرة والتي قد تصل للدمار، وجاءت تلك التصريحات وسط محاولات مستمرة من العديد من الدول لعمل الكثير من الأبحاث بشان هذا الفيروس ومحاولة التوصل إلى لقاح قوي للقضاء عليه خلال الفترة القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *