التخطي إلى المحتوى

كشفت إحصائية جديدة للخدمات القضائية عبر منصة معين الإلكترونية بديوان المظالم بالمملكة العربية السعودية، أن بيانات المنصة قد استفاد منها 35.318 مستفيداً خلال الفترة الماضية من خدمة تبادل المذكرات، حيث أن هذا الرقم مجموع المستفيدين من الخدمة التي قدمتها الخدمة والتي تم انطلاقها في شهر شعبان الماضي 1441 هـ، وتتيح تلك الخدمة لجميع أطراف الدعاوي إمكانية تبادل المذكرات إلكترونياً بشكل متكامل خلال جميع مراحل الدعوى القضائية.

منصة معين الإلكترونية

كما أن الخدمة تتيح الإطلاع على كل ما يقدمه الطرف الآخر في الدعوى من خلال الدخول عبر منصة معين الإلكترونية، كما أن بها خاصية إضافة إشعار لأطراف الدعوى القضائية من خلال رسائل نصية عبر هواتفهم المحمولة التي تم تسجيلها على المنصة، وتكون تلك الإشعارات بشكل آلي دون تدخل بشري فيها، وأن ذلك يتم عند إيداع أي مذكرة، وتوفر تلك الإشعارات الوقت والجهد لأطراف الدعاوي وكذلك ممثليهم.

إشعارات في منصة معين

وجاء هذا التحليل للنتائج الإحصائية للخدمات القضائية التي تقدمها الوزارة من خلال ديوان المظالم تطويراً جديداً في أعمال المحاكم الإدارية بالمملكة العربية السعودية بجميع مستوياتها، مما يؤدي في النهاية إلى تحسين جودة تلك الخدمات أو مخرجاتها، وذلك من خلال استخدام التقنية لقياس المؤشرات الخاصة بأداء العمل القضائي لمعرفة ما تم إنجازه فيه ومدى تطور الخدمات الإلكترونية بالوزارة.

أعداد المستفيدين من منصة معين الإلكترونية للمظالم
أعداد المستفيدين من منصة معين الإلكترونية للمظالم

وتحاول الحكومة السعودية خلال هذه الفترة تقديم العديد من الخدمات الإلكترونية لجميع المواطنين والمقيمين بالمملكة، وذلك بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا، وذلك منعاً للزام بين المواطنين خلال هذه المرحلة وإنجار العديد من الخدمات من المنزل، كما أنها أتاحت تحديد موعد إلكتروني بالمحاكم والتخصص المطلوب، وعليه يتجه المواطن بعد تحديد الموعد ومعه الورقة المطبوعة مع اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة والإجراءات التي أعلنت عنها وزارة الصحة لمنع انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.

اقرأ أيضاً

ومن الخدمات الهامة التي تم إطلاقها منصة معين بديوان المظالم والتي تم الكشف عن فوائدها لجميع المواطنين والمقيمين إلكترونياً، بالإضافة إلى الإشعارات التي تُطلقها حرصاً منها على رفع العبء عن الجميع خلال هذه المرحلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *