أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني “معمر الإرياني”، أن مليشيات الحوثي كثفت تجنيدها للأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها ودفعتهم إلى خط النار في ظل الهدنة الأممية، وسط صمت دولي مذهل وغير مبرر، وظهر ذلك خلال مقطع فيديو نشره الإرياني عبر حسابه الرسمي على تويتر لعدة أطفال يمنيين يتلقون تدريبات عسكرية من قبل عناصر مليشيا الحوثي في ​​أحد المراكز الصيفية التي أقامتها الميليشيات.

تعليقات الرئيس اليمني علي الفيديو

علق الوزير اليمني على الفيديو قائلاً: المشهد صادم لأحد المعسكرات التي أقامتها جماعة الحوثي الإرهابية في إيران لاستدراج وتجنيد وتدريب الأطفال دون سن العاشرة تحت ستار ما يسمى بالمراكز الصيفية،  لمشاركتهم في أعمال عدائية مختلفة كجزء من هدنة الأمم المتحدة، وكذلك استجابة لجهود التهدئة  لإنهاء الحرب وإحلال السلام.

مليشيات الحوثي تجند الأطفال لأخذهم في جبهات القتال
مليشيات الحوثي تجند الأطفال لأخذهم في جبهات القتال

الإرياني يخاطب المجتمع الدولي والأمم المتحدة

خاطب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثي الأمم المتحدة والولايات المتحدة في اليمن باتخاذ موقف واضح من تصعيد مليشيات الحوثي الإرهابية لتجنيد الأطفال، وممارسة ضغوط حقيقية لوقفه فورا، وتقديم المسؤولين عنه إلى العدالة، من قيادات وعناصر المليشيا وتقديمهم للمحاكمة بإعتبارهم مجرمي حرب.

اقرأ أيضا في أخبار السعودية:
مسنة إندونيسية تروي رحلتها إلى المملكة بدموع الفرح.
جولة خارجية للمبعوث الأمريكي| وواشنطن ضرورة ملحة لاستمرار استقرار الاقتصاد اليمني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.