التخطي إلى المحتوى

أصدر مركز الملك سلمان للإغاثة بيانًا أمس حذر فيه جموع سكان المملكة العربية من التبرع لجهات غير معروفة أو مُخصصة لتجميع التبرعات لصالح دولة لبنان، نتيجة ما أصابها من دمار بعد ذلك التفجير الذي حدث في مرفأ بيروت العاصمة، حيث فتحت السعودية باب التبرعات للشعب اللبناني لما يحتاج إليه من معونات طبية في المقام الأول، وكذلك غذائية ومالية وكان تحذير المركز من أن بعض الجهات تعمل في مجال غسيل الأموال، وتستغل هذه التبرعات وتقوم بإخراج الأموال من داخل المملكة تحت هذا البند.

مركز الملك سلمان للإغاثة هو المنوط بتجميع تبرعات لبنان

كما ذكر المركز في بيانه أنه هو المنوط بجمع التبرعات من أجل لبنان ويُمكن للمواطنين التعامل مع بشكل مُباشر من خلال حساباته في البنوك، وهي البنك السعودي الفرنسي حيث رقم الحساب هو SA5655000000099088000563، كذلك بنك البلاد من خلال الحساب رقم SA6115000999126644880015، وأيضًا عن طريق مصرف النماء وتحويل الأموال لحساب رقم SA5705000068222222207001 حيث يستقبل المركز أموال التبرعات عن طريق تلك البنوك الثلاثة.

مركز الملك سلمان للإغاثة يستقبل تبرعات من 3328 سعودي
مركز الملك سلمان للإغاثة يستقبل تبرعات من 3415 سعودي

بوابة خاصة للتبرعات

هذا وتسهيلاً على المتبرعين فقد دشن مركز الملك سلمان للإغاثة بوابة خاصة من أجل استقبال التبرعات للمواطنين الراغبين في ذلك، ويتم من خلال الرابط الخاص لها وهو donate.ksrelief.org حيث سنجد في الصفحة الرئيسية لتلك البوابة خيار للتبرع للبنان، وبالضغط عليه سوف تظهر أمامك قيمة التبرعات التي وصلت للمركز وكذلك عدد المتبرعين حتى الآن، حيث يمكنك وضع مبلغ التبرع واختيار كلمة عام ثم إضافته للسلة أو التبرع السريع من خلال بطاقات الفيزا لديك أو حساباتك على البنك بالخصم منها.

اقرأ أيضًا:
هيئة الزكاة والدخل: نستقبل 145 ألف مكالمة هاتفية شهرياً
تحالف سعودي أممي لمواجهة الإتجار بالبشر

هذا وقد فتحت السعودية مع لبنان جسر جوي من أجل نقل التبرعات العينية والتي تصل في صورة أدوية وتجهيزات لإنشاء المستشفيات الميدانية المُزمع تدشينها في الأماكن العامة، وذلك لاستقبال المُصابين والمُتضررين من هذا الحادث المؤلم وقد توجهت عدة جهات رسمية بالشكر إلى القيادة السياسية بالسعودية، وذلك لمجهودها الكبير في هذا الإطار وسعيها الدائم لمساعدة كافة الشعوب العربية في نكباتها التي تتعرض لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *