التخطي إلى المحتوى

يحاول مركز التأهيل الشامل بمنطقة تبوك تخفيف العبء عن النزلاء خلال هذه المرحلة، حيث أطلق المركز مبادرة برنامج التواصل المرئي للزيارات الأسرية للنزلاء عن بُعد، حيث أنها تتيح لأسر النزلاء التواصل المرئي مع ذويهم  دون الحاجة للحضور إلى مقر المركز خلال هذه الفترة، وذلك بالتزامن مع إجراءات الحكومة السعودية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره بين المواطنين والمقيمين بالمملكة العربية السعودي خلال هذه المرحلة وتشديدات قوية على الجهات التنفيذية لمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية.

مبادرة التواصل عن بعد بمنطقة تبوك مع النزلاء

وجاءت تلك لمبادرة الجديدة استشعاراً من المركز بضرورة تقديم الدعم والمساندة، مما يُسفر عن الاستقرار النفسي للنزلاء في ظل جائحة كورونا، التي ضربت السعودية والعديد من الدول العربية ودول العالم خلال هذه المرحلة، وأنها تعمل على خدمة الأهالي وأولياء الأمور، وذك من خلال الاطمئنان على ذويهم كما انها تتيح الخدمة لجميع الأهالي والأسر المقيمة خارج المنطقة، من أجل التخفيف عن جميع الأسر والأهل والتواصل مع ذويهم عن بعد خلال هذه الفترة.

مركز التأهيل بمنطقة تبوك يتيح التواصل عن بعد مع النزلاء
مركز التأهيل بمنطقة تبوك يتيح التواصل عن بعد مع النزلاء

غرفتين واحدة للرجال والأخرى للحريم

وخصص مركز التأهيل بمنطقة تبوك غرفتين للزيارات الأسرية عن بعد عبر الاتصال المرئي لمشاهدة ذويهم والتحدث معهم، حيث أن واحدة منهم للقسم الرجالي والأخرى للقسم الحريمي، وأنه قد تم تجهيزها بجميع المتطلبات التقنية من أجل تسهيل عملية التواصل المرئي بين النزيل وأسرته دون انقطاع في المدة المحددة لذلك، وجاءت تلك الفكرة الرائعة خلال هذه المرحلة من أجل الحفاظ على الأسر وكذلك النزلاء من التعرض لعدوى الفيروس الخطيرة حرصاً على حياة الجميع.

وكانت المملكة قد أعلنت عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا خلال هذه المرحلة، وشددت على ضرورة التعامل بحسم وقوة مع جميع المخالفين للإجراءات الوقائية، وعلى الأجهزة التنفيذية متابعة عملية التطبيق في جميع المنشآت والمؤسسات والمحلات التجارية.

اقرأ أيضاً

تصريحات مدير مركز التأهيل

ومن جانبه أكد مدير مركز التأهيل الشامل بمنطقة تبوك ” أسعد أبو هاشم” أن الخدمة التي تم إطلاقها في إطار توجه الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا بين المواطنين ولحماية النزلاء والعاملين، وذلك بالتزامن مع تقديم الرعاية الصحية الكاملة من أجل تفادي العدوى خلال هذه المرحلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *