قام موقع أميركي متخصص في الشؤون الأمنية بتسليط الضوء على موقف الولايات المتحدة من النزاع المستمر بين تركيا واليونان، حيث يتجادل كلا البلدين الجارين حول ملف اللاجئين والتنقيب في جزرٍ تقع شرق المتوسط.

موقف واشنطن من الصراع التركي – اليوناني

يتجادل كلا البلدين الجارين حول ملف اللاجئين والتنقيب في جزرٍ تقع شرق المتوسط، علاوة على خلافاتهما حيال جزيرة قبرص المقسّمة والحدود البحرية بينهما، وهو ما دفع الجانبين في السابق عدّة مرات إلى شفا الحرب.

ووفقًا لتقرير مطول نشره موقع Wars on rocks ، قد لا تكون واشنطن “الوسيط المحايد” بين أنقرة وأثينا إذا ما نفّذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تهديداته حول هجومٍ محتمل على الأراضي اليونانية بعد كشف منتصف الشهر الماضي عن نوعٍ جديد من الصواريخ التي تنتجها بلاده و”تخيف” أثينا، على حدّ تعبّيره.

ما هو موقف الولايات المتحدة من الصراع التركي - اليوناني؟

وقالت المحللة السياسية والأكاديمية بانغي بشير لـ “العربية.نت” إن “الولايات المتحدة تبدو في بعض مواقفها منحازة إلى اليونان، لكنها في نهاية المطاف تحاول توفير بعض التوازن بين كلا الجانبين لاسيما وأن أي تعارض بين أنقرة وأثينا من شأنه إلحاق الضرر بالناتو”، كما أضافت أن “الجانب الأميركي يحاول الحفاظ على حياده فيما يتعلق بالنزاع المتواصل بين تركيا واليونان، فهو الطرف الوحيد والأقوى الذي يمكنه أن يعلب الدور الأبرز لإحلال السلام بين البلدين المتنازعين”، على حدّ تعبّيرها.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
تنظيم داعش يعلن تبنيه للهجوم الانتحاري أمام مبنى وزارة الخارجية في العاصمة الأفغانية كابل
الاتفاق على إقامة منطقة آمنة حول محطة زابوريجيا للطاقة النووية يزداد صعوبة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *