في مؤتمر صحافي مشترك بعد اجتماع في قصر الرئاسة الفرنسية، أكّد ماكرون أن باريس لا تستبعد تسليم دبابات لوكلير القتالية الثقيلة لأوكرانيا لدعمها في الحرب ضد روسيا، في وقتٍ تطالب كييف خصوصاً بدبابات “ليوبارد 2” الألمانية، بحيث قد استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ الأحد، المستشار الألماني أولاف شولتز؛ في باريس، لإحياء الذكرى الستين لمعاهدة الإليزيه التي أرست المصالحة بين البلدين.

فرسنا مستعدة لدعم أوكرانيا

قال الرئيس الفرنسي: “فيما يخص دبابات لوكلير، طلبت من وزير الجيوش العمل على الموضوع. لا شيء مستبعداً”، فيما حلّ المستشار الألماني أولاف شولتز؛ الأحد، بباريس، حيث استقبله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ لإحياء الذكرى الستين لمعاهدة الإليزيه التي أرست المصالحة بين البلدين، وقد تعهدا بأن يدعم بلداهما أوكرانيا “مادام ذلك ضرورياً” وبشكلٍ “ثابت” ضد العدوان الروسي.

ماكرون: باريس لا تستبعد تسليم دبابات لوكلير القتالية الثقيلة لأوكرانيا

 

 

وأكّد ماكرون أن باريس لا تستبعد تسليم دبابات لوكلير القتالية الثقيلة لأوكرانيا لدعمها في الحرب ضد روسيا، في حين تطلب كييف دبابات خصوصاً من طراز “ليوبارد 2” من ألمانيا، وهذا في مؤتمرٍ صحافي مشترك بعد اجتماع في قصر الإليزيه، كما قال: “فيما يخص دبابات لوكلير، طلبت من وزير الجيوش العمل على الموضوع. لا شي مستبعداً”.

ومن جهته، قال شولتز؛ رداً على سؤال حول إرسال دبابات “ليوبارد 2” إلى أوكرانيا، “إن الطريقة التي عملنا بها في الماضي كانت دائماً منسقة بشكلٍ وثيقٍ مع أصدقائنا وحلفائنا، وسنواصل التحرُّك بناءً على الوضع الملموس”.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
عقوبات أوروبية جديدة على النفط الروسي
العثور على المشتبه به في قتل 10 أشخاص بالقرب من لوس أنجلوس ميتًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *