التخطي إلى المحتوى

العالم بأكمله يترقب لقاح كورونا المُنتظر وبرغم أن منظمة الصحة العالمية أكدت أنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى اكتشاف علاج مُعتمد، إلا أن الكثير من الحكومات تؤكد قرب توصلها للقاح، وللوهلة الأولى يعتقد الجميع بأنه بمجرد طرحه في الأسواق أو اتاحته في المستشفيات سيكون عليه اقبال مُنقطع النظير، ولكن المُفاجأة وفي إحدى الاحصائيات البريطانية والتي خضع لها ما يقرب من 3000 بريطاني أكدت نسبة 53% منهم أنهم لن يسعوا للحصول عليه وأنهم يرفضونه بشكل قاطع.

أسباب رفض البريطانيين لـ لقاح كورونا

ولعل أبرز الأسباب التي ساقها الرافضون لهذا اللقاح هو أنهم يعتقدون بأن هذا الفيروس كان صناعة تُجارية لبعض الحكومات، وذلك بغرض طرح ما يطلقون عليه لقاح لكي يُقبل الناس على شرائه ويربحون هم من ورائه أي أنهم ما زالوا يعتنقون نظرية المؤامرة فيما يخص جائحة كورونا، وهناك سبب آخر وهو عدم شعورهم بالأمان من هذا اللقاح خاصة أن مثل تلك العلاجات في البداية تكون على سبيل التجربة، ومع الوقت يتضح أن لها آثار جانبية كبيرة على مستخدميه وهذا ما حدث قبل ذلك مع بعض اللقاحات.

نصف البريطانيين يرفضون لقاح كورونا المُرتقب ويكشفون الأسباب
نصف البريطانيين يرفضون لقاح كورونا المُرتقب ويكشفون الأسباب

رأي البروفيسور بوبي دافي

وفي هذا الإطار يرى البروفيسور البريطاني بوبي دافي أن هناك انطباعات سيئة راسخة في عقول البريطانيين وكثير من شعوب العالم تجاه اللقاحات، حيث يرون أنها وسائل لتجربة دواء ما على المرضى وأنهم يفضلون عدم الحصول عليها على الأقل في بداية طرحها، وطالب دافي من الآن محاولة توعية تلك الشعوب حول خطورة الموقف، خاصة أن هناك دول أوروبية بدأت فعليًا في خوض الموجة الثانية من الفيروس وهو ما يُنذر بكارثة حقيقية.

اقرأ أيضًا:
دواء روسي مضاد لكورونا يحصل على براءة الإختراع
تعرف على فيتامين يساعدك على التخلص من الدوخة

جدير بالذكر أن الكثير من الحكومات قد قامت بتجربة العديد من الأدوية على مدار الفترة الماضية كنوع من العلاج لهذا الفيروس، لحين الوصول بشكل رسمي إلى لقاح كورونا إلا أن معظمها قد أثبت فشله بشكل كبير، وإن كان هناك نوعيات منها استطاعت تقليل وقت الإصابة والبعض الآخر قلل من حدة الأعراض التي يتعرض لها المصابون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *