التخطي إلى المحتوى

كشف مركز كفاءة الطاقة في تصريحات له اليوم أن استخدام تطبيقات العزل الحراري داخل المباني على الحوائط والأسقف والنوافذ، يصل تكلفته إلى 5% من التكلفة للكلية لأي مبنى وهذه القيمة ليست مُرتفعة مُقارنة بالفوائد الكبيرة التي تعود على المواطن والمملكة بشكل عام من استخدام تلك التقنية، والتي تعمل على توفير الطاقة وبشكل كبير حيث أنها تعمل على أولا منع دخول مؤثرات جوية من الخارج، فلا تُستهلك طاقة المكيفات في محاولة مواجهة الحرارة وكذلك لا يسمح بخروج المؤثرات الداخلية للخارج وهو أيضًا لا يُضيف جهد على المكيف.

مركز كفاءة الطاقة يؤكد توفير في الكهرباء للعزل الحراري

كما أضاف المركز أن تطبيق العزل الحراري هذه تؤدي وبشكل كبير إلى تقليل استهلاك الكهرباء بنسبة تتراوح ما بين 30% إلى 40% تقريبًا، كما أن استخدام الزجاج الحراري يقلل من استهلاك الطاقة حتى 5% وهي نسبة جيدة أيضًا، كما أوصى مسئولي المركز باستخدام ألوان فاتحة من الخارج في طلاء المنازل لأنها تقلل من نسبة امتصاص درجة الحرارة، والتي بدورها تعكسها إلى الداخل مما يمثل ضغوط على أجهزة المكيفات والتي يزداد عملها لتقليل درجات الحرارة مرة أخرى.

كفاءة الطاقة يؤكد على أهمية العزل الحراري في المباني
كفاءة الطاقة يؤكد على أهمية العزل الحراري في المباني

اقرأ أيضًا:
أفراح مؤذنة تُقدم ابتكارًا بشأن منصة مدرستي يوفر الكثير للأسرة
الصحة السعودية تعلن عن إنخفاض عدد الإصابات اليوم وتعافي 1038 حالة

العزل الحراري مهم للمواطن

هذا وقد أضاف مركز كفاءة الطاقة أن استخدام المواطنين للعزل الحراري داخل منازلهم يقلل من فاتورة الكهرباء وبشكل كبير، ومع التجربة أكد الكثيرون على ذلك بالفعل هذا بالإضافة إلى أنه يعمل على زيادة عمر الأجهزة الكهربائية وعلى رأسها المكيفات، كما أنه يطيل عمر المبني حيث يمنع التشققات الإنشائية ويعمل على مقاومة أي حرائق تنشب في المبنى، كما أنه يتناسب مع قواعد البيئة ويقلل من التلوث ولا يُمثل عبء على البنية التحتية للمنازل كونه مصنوعة من مواد خفيفة وليست ثقيلة.

تصريحات مركز كفاءة الطاقة تأتي في إطار سعي الحكومة السعودية للتقليل من استهلاك الطاقة داخل المنازل، مما يعود بالنفع على الموارد الطبيعية الخاصة بالمملكة ومنها الطاقة الكهربية، التي يتم استخدام المُتوفر منها في أعمال صناعية أخرى تعود في النهاية على المواطن واقتصاد المملكة بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *