التخطي إلى المحتوى

في ظل انتشار جائحة كورونا العالمية، والتي شكلت تحدّيًا عالميًا غير مسبوق على الأفراد والمجتمع والاقتصاد، وتطلبت تكاتف الجهود الدولية في التصدي للجائحة، أفردت قمة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية فعالية خاصة  لإتاحة لقاحات كورونا للجميع بالتساوي وبتكلفة ميسورة، وكانت المملكة على مدى عام كامل من رئاسة مجموعة العشرين، أبدت إلتزامًا كاملًا بقيادة المجتمع الدولي في التصدي لجائحة كورونا تحت قيادة استثنائية لدفع عجلة ونطاق الاستجابة العالمية.

قمة العشرين برئاسة السعودية

قمة العشرين برئاسة السعودية تفرد فعالية خاصة لإتاحة لقاحات كورونا للجميع بالتساوي
قمة العشرين برئاسة السعودية تفرد فعالية خاصة لإتاحة لقاحات كورونا للجميع بالتساوي

جهود جماعية دولية لمواجهة كورونا

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ركّز على أهمية تكاتف الجهود والتعاون الدولي وهو ما انعكس على وجهة النظر السعودية التي اتبعتها في إدارة ملف مواجهة كورونا خلال رئاستها لمجموعة الدول العشرين.

وأكدت السعودية أن التعاون الدولي لن يؤتي ثماره ما لم يتم التركيز على الفئات المعرضة للخطر أكثر من غيرها، وهذا ما عبر عنه الملك سلمان بقوله “لن يسلم البعض حتى يسلم الجميع”.

قمة العشرين ” إتاحة اللقاحات للجميع بالتساوي”

وركزت السعودية على أن إتاحة اللقاحات والعلاجات والأدوات التشخيصية للجميع ولكافة دول العالم بشكل عادل وبتكلفة ميسورة، يعد أولوية قصوى لرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، وتبلور ذلك من خلال عمل المملكة على مدى عام من قيادتها جهود مجموعة العشرين في مكافحة الجائحة العالمية، وإطلاق العديد من المبادرات ضمن إطار مواجهة جائحة كورونا، ومن أبرزها منها “مبادرة إتاحة أدوات مكافحة الجوائح التي اقترحتها لضمان التركيز على رفع الاستجابة للجوائح المستقبلية”.

قمة العشرين برئاسة السعودية تفرد فعالية خاصة لإتاحة لقاحات كورونا للجميع بالتساوي
قمة العشرين برئاسة السعودية تفرد فعالية خاصة لإتاحة لقاحات كورونا للجميع بالتساوي

وتأمل المملكة بأن يكون العمل الجماعي أن يحقق هدف رئاستها لـ “قمة العشرين”، والمتمثل  بـ  “حماية الأرواح وسبل العيش وتشكيل عالم أفضل لاغتنام فرص القرن الـ21 للجميع”.

إقرأ أيضًا في أخبار السعودية اليوم:
وزارة التعليم تنتهي من تعديل توزيع الدرجات في نور

وزير الإعلام السعودي عن لقاح فيروس كورونا المملكة ستكون من أوائل الدول التي ستحصل عليه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *