التخطي إلى المحتوى

أكد وزير التعليم العالي المصري الدكتور “خالد عبد الغفار” أنه يوجد من الآن استعدادات كبيرة لأي موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد خلال الفترة القادمة، موضحاً أن الدولة المصرية أصبح لديها خبرة كبيرة في مواجهة الفيروس الخطير كورونا خلال المستقبل، وكانت الدولة المصرية قد أعلنت عن العديد من الإجراءات الإحترازية لمواجهة الفيروس خلال هذه الفترة، وشددت الحكومة على متابعة تنفيذ تلك الإجراءات منعاً لانتشار  الفيروس بين المواطنين.

فيروس كورونا في مصر

وأضاف وزير التعليم العالي والبحث العلمي من خلال مداخلة هاتفية بالإعلامي الشهير ” أحمد موسى” مقدم برنامج ” على مسئوليتي” والمذاع على قناة صدى البلد الفضائية المصرية، أن مستشفيات الجامعات المصرية جاهزة من الآن لمواجهة أي موجة ثانية للفيروس الخطير، وخاصة بالتزامن مع عودة الإصابات من جديد في عدد من الدول، نسأل المولى عز وجل أن يرفع البلاء عن جميع بلاد المسلمين ودول العالم عاجلاً غير آجل.

تصريحات وزير التعليم العالي بشأن الموجة الثانية من كورونا

وأكد “عبد الغفار” أنه يتم التواصل خلال هذه الفترة مع المركز القومي للبحوث والمراكز البحثية بشأن التوصل إلى مصل أو لقاح لعلاج فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، والذي انتشر في العديد من دول العالم، حيث تحاول العديد من دول العالم خلال هذه المرحلة التوصل إلى لقاح فعال للقضاء على الفيروس الخطير والقضاء عليه قبل العودة للموجة الثانية التي يُحذر منها العديد من الباحثون في الكثير من دول العالم.

خالد عبد الغفار: مستعدون للموجة الثانية من فيروس كورونا
خالد عبد الغفار: مستعدون للموجة الثانية من فيروس كورونا

وتابع وزير التعليم العالي مؤكداً للجميع أنه تم اكتساب خبرات كبيرة في مواجهة الفيروس خلال الفترة الماضية، وأن الدولة المصرية وخاصة مستشفيات الجامعة لجميع السيناريوهات المتوقعة للفيروس الخطير خلال الفترة القادمة، مؤكداً للجميع جاهزية مستشفيات الجامعة بالعديد من المحافظات المصرية لاستقبال المصابين خلال الفترة القادمة وتقديم العلاج والخدمات الطبية للجميع لحين تماثلهم للشفاء.

اقرأ أيضاً

وتحاول الدولة المصرية مواجهة انتشار فيروس كورونا خلال الفترة الحالية من خلال التشديد على جميع مخالفي الإجراءات الاحترازية والتعامل معهم بقوة وحسم منعاً لانتشار الفيروس بين المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *