التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الصحة اليوم في بيان لها أنها تخطت 4 مليون فحص PCR المعروفة باسم البلمرة الجزئية، وهي فحوص مُتقدمة للكشف عن المُصابين بهذا الفيروس وكانت المملكة العربية السعودية هي أولى الدول التي تعاملت بتلك النوعية من الفحوصات، حيث وفرتها في المختبر الوطني وكذلك في 50 مختبر آخر إقليمي في العديد من المناطق، هذا بالإضافة إلى تلك التي تم تجهيزها داخل المستوصفات والمستشفيات بالأدوات والأجهزة القادرة على الكشف عن الفيروس وتشخيص أعراضه، وكل تلك الخطوات والإجراءات ساعدت وبشكل كبير في تحجيم انتشاره.

الصحة تعلن عن تطور فحص PCR

وفي هذا الإطار أكدت الوزارة أنه في البداية كان يتم فحص لـ 1000 شخص فقط، ولكن مع مرور الوقت ومع تزايد عدد الإصابات واجهت الصحة ذلك برفع الأعداد التي يتم فحصها حتى وصلت في وقتنا الحالي إلى 67 ألف حالة، كما قامت الوزارة بإطلاق العديد من الحملات الميدانية لإجراء التحاليل والفحوص من خلال عيادات “تطمن”، والتي تم تهيأتها في جميع أنحاء المملكة كذلك تم تفعيل تطبيق موعد وكذلك للتواصل من خلاله مع وزارة الصحة .

الصحة تُعلن عن تخطيها 4 مليون فحص PCR دقيق لكورونا
الصحة تُعلن عن تخطيها 4 مليون فحص PCR دقيق لكورونا

اقرأ أيضًا:
قوات دعم الشرعية تعترض صواريخ وطائرات تستهدف خميس مشيط
السعودية تدعو إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران

مبادرة تأكد

إلى جانب فحص PCR الذي أقرته وزارة الصحة كانت هناك مُبادرة تأكد والتي تُتيح لأي مواطن خالط مُصاب بهذا الوباء التواصل مع وزارة الصحة للحصول على النصائح والارشادات اللازمة، حتى يتم التأكد من إذا كان قد تمت إصابته أم لا بهذا الفيروس، كذلك يجب على كل من ثبت إصابته به أن يتم إعلان نتيجة تشخيصه لكل المخالطين له وذلك لكي يتخذوا الإجراءات اللازمة التي تحميهم.

هذا وما زالت هذه المبادرة تقوم بدورها الفعال في هذا النطاق من خلال توسيع عملها وزيادة عدد الفرق الميدانية المُشاركة فيها، وجدير بالذكر أن كل ما سبق ما زالت المملكة مُستمرة فيه خاصة أن بعض الدول الأخرى قد بدأت فيها المرحلة الثانية من الإصابة بكورونا، وتسعى الحكومة السعودية إلى منع الوصول إلى تلك المرحلة الخطيرة وذلك لتحذيرات منظمة الصحة العالمية بأن الموجة الثانية ستكون أشد فتكًا وخطورة من الأولى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *