بعد 38 عامًا من الدوران حول الأرض عاد القمر الصناعي التابع لوكالة ناسا الفضائية الأمريكية إلى الأرض، حيث أطلق القمر المعروف باسم باسم ERBS ، في عام 1984 على متن مكوك الفضاء تشالنجر، وقد ساعدت البيانات التي قدمها القمر حتى عام 2005 ، الباحثين في استكشاف كيفية امتصاص الأرض وإشعاع الطاقة من الشمس، وقياس تركيز الأوزون وبخار الماء وثاني أكسيد النيتروجين والهباء الجوي في طبقة الستراتوسفير على الأرض.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن القمر الصناعي ERBS عاد إلى الغلاف الجوي للأرض يوم الأحد الساعة 11:04 مساءً بالتوقيت الشرقي فوق بحر بيرنغ، وفقًا لبيان صادر عن وكالة ناسا، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت أجزاء من القمر الصناعي قد نجت من الدخول مرة أخرى.

عودة القمر الصناعي المتقاعد التابع لوكالة ناسا إلى الأرض بعد 38 عامًا من الدوران حول الكوكب
عودة القمر الصناعي المتقاعد التابع لوكالة ناسا إلى الأرض بعد 38 عامًا من الدوران حول الكوكب

و كان من المتوقع أن يحترق معظم القمر الصناعي أثناء تحركه عبر الغلاف الجوي، وقد قدرت وكالة ناسا أن خطر الضرر الذي يمكن أن  يلحق بأي شخص على الأرض منخفضًا للغاية ( حوالي 1 من 9400).

لقد تجاوز العمر المتوقع للقمر الصناعي بكثير الذي يبلغ عامين، حيث يعمل لما مجموعه 21 عامًا، وقالت ناسا إن أداة على متن القمر ERBS ، تجربة الهباء الجوي والغاز الستراتوسفير الثانية (SAGE II) ، جمعت البيانات التي أكدت أن طبقة الأوزون تتراجع على نطاق عالمي، وساعدت هذه البيانات في تشكيل اتفاقية بروتوكول مونتريال، وهي اتفاقية دولية وقعت في عام 1987 من قبل عشرات البلدان، والتي أدت إلى انخفاض كبير في جميع أنحاء العالم في استخدام مركبات الكلوروفلوروكربون المدمرة للأوزون وهي مواد كيميائية كانت شائعة الاستخدام في بخاخات الأيروسول والتبريد، ومكيفات الهواء.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
هيئة قناة السويس| حركة الملاحة في القناة طبيعية بعد معالجة جنوح سفينة شحن
أوكرانيا تنفي مزاعم روسية بأنها قتلت 600 جنديًا في هجوم وتصفها بـ “دعاية”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *