التخطي إلى المحتوى

أعلن منذ قليل طيران ناس الناقل الجوي السعودي المميز اقتصادياً في منطقة الشرق الأوسط، عن مشاركته الفعالة كراعي رسمي لحملة ترشيح الرياض 2030 من أجل استضافة دورة الألعاب الآسيوية رقم 21، حيث يدعم الطيران السعودي ناس جميع جهود المملكة طوال فترة المنافسة، من أجل سعيها بالفوز باستضافة الألعاب الآسيوية خلال الفترة القادمة في عام 2030، وسط دعم من العديد من الشركات والمؤسسات الكبرى داخل المملكة خلال هذه المرحلة، حيث أعلنت بعض الشركات الكبرى دعمها لاستضافة المملكة تلك البطولة العامة في 2030.

طيران ناس يدعم ملف استضافة الألعاب الآسيوية 2030

ومن جانبه شكر الأمير فهد بن جلوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية وكذلك المدير التنفيذي لملف الرياض 2030، طيران ناس على رعايته هذا الملف الهام الدعم الذي سوف يقدمه للملف، مشيراً أن الدعم الكبير الذي وجده من الشركات الوطنية خلال هذه الفترة، والذي ظهر من خلاله حرص تلك الشركات على رفع اسم المملكة العربية السعودية في المحافل الدولية وتعزيز مكانتها بين العديد من دول العالم خلال المرحلة القادمة، حيث تسعى تلك الشركات والحكومة من أجل تطبيق رؤية المملكة في 2030.

طيران ناس الاقتصادي راعياً رسمياً لملف استضافة الألعاب الآسيوية 2030
طيران ناس الاقتصادي راعياً رسمياً لملف استضافة الألعاب الآسيوية 2030

كما أعتبر الرئيس التنفيذي لشركة طيران ناس بندر المهنا، أن ترشح الرياض من أجل استضافة بطولة دورة الألعاب الآسيوية رقم 21ن هو مدعاه للفخر للجميع، كما أنه يُعتبر من القفزات النوعية التي تحققها المملكة خلال فترة قليلة أو وجيزة، ولاسيما أن القطاع الرياضي يحظى برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد السعودي  محمد بن سلمان.

يهمك أيضاً من أخبار السعودية اليوم:
الأحوال المدنية تضع ضوابط جديدة لتسجيل الأسماء وحظر أخرى
وظائف مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ورابط التقديم

وأنهم فخورين بان يكونوا من الداعمين لتلك المسيرة الرياضية المشرفة للمملكة، والتي تُثبت للجميع مجدداً رؤية المملكة في 2030، وأنها تسير نحو تحقيق المزيد من الطموحات والأهداف، بما يعود في لنهاية على الجميع بالخير، ورفع اسم المملكة عالياً في العديد من المحافل المتنوعة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لطيران ناس، انه كما تم وضع جميع إمكانيات الشركة لخدمة قطاعي السفر والسياحة، فن الشرطة سوف تعمل على توفير كل ما يتطلب من دعم لمسيرة تحول العاصمة السعودية الرياض إلى مقر للأحداث العالمية الرياضية، كما أنها ستعمل على مواكبة جميع التحولات النوعية التي تشهدها المملكة العربية السعودية، من أجل تطوير الأسطول والخدمات لخدمة جميع المحافل التي تستضيفها المملكة خلال الفترة القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *