شهدت الأسابيع الأخيرة انطلاق صاروخاً بالستياً عابراً للقارات هو الأحدث في سلسلة قياسية من عمليات الإطلاق الصاروخية من قبل كوريا الشمالية، ولكن عملية الإطلاق هذه باءت بالفشل، وفقاً لسول وطوكيو.

وفي وقتٍ تتوقّع سول وواشنطن أن تكون بيونغ يانغ تستعد لإجراء تجربة نووية وشيكة، وسقط الصاروخ بحسب رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في البحر داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة لليابان غربي هوكايدو، دون وقوعٍ أضرارٍ بأيّ من السفن أو الطائرات.. ودانت واشنطن “بشدة” التجربة والمخاطر المحتملة على استقرار المنطقة.

كوريا الشمالية وصاروخ عابر للقارات

جاء إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ بعد يومٍ من إطلاق بيونع يانغ صاروخاً أصغر، وتحذيرها من “ردود عسكرية أعنف” على تعزيز الولايات المتحدة وجودها الأمني في المنطقة، وأوضح رئيس الوزراء الياباني أن الصاروخ الذي أطلقته بيونغ يانغ “سقط على ما يبدو في البحر داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان” قرب جزيرة هوكايدو الشمالية، مشيراً إلى عدم ورود أنباءٍ عن وقوع أضرارٍ بأي سفن أو طائرات.

صاروخ بالستيًا عابرًا للقارات تطلقه كوريا الشمالية

كما أضاف رئيس الوزراء الياباني قائلاً: ” احتججنا بشدة لدى كوريا الشمالية التي تكرر الأعمال الاستفزازية بوتيرة غير مسبوقة، نؤكّد مجددا بشدة أن هذا أمرٌ غير مقبول إطلاقاً ، وأن اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يجب أن تنسق في شكلٍ وثيقٍ للعمل على النزع الكامل للسلاح النووي لكوريا الشمالية وهذا من أجل الحفاظ على سلامة الأرواح”.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
كوريا الشمالية تهدد باستخدام السلاح النووي لمواجهة أعدائها
منظمة التعاون الإسلامي تعلن عن تكثيف جهودها لحماية الأطفال اللاجئين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *