التخطي إلى المحتوى

تعمل شركة الكهرباء السعودية على تطوير منظومة الخدمات لديها، وفي سبيل ذلك أعلنت الشركة منذ فترة عن بدء تغيير العدادات الميكانيكية بالعدادات الذكية، دون وجود أي تكلفة إضافية على المشترك، حيث تتحمل شركة الكهرباء تكلفة تغيير العداد بالكامل، وأكدت الشركة أن هذا المشروع يعتبر المشروع الأهم حاليا في مجال التحول الرقمي لديها، والذي يساعد على الرفع من كفاءة الخدمة، وأكدت شركة الكهرباء على أنها سوف تقوم بإرسال رسائل نصية على الهواتف الجوالة للمشتركين بقرب موعد تغيير العداد الخاص به قبلها بمدة كافية، وهذا كله يسير وفق الاستراتيجية العامة للدولة الموضوعة رؤية المملكة 2030.

 

شركة الكهرباء تعلن مراحل تغيير العداد

أعلنت الشركة مراحل تغيير العداد الحالي لدى المشترك، حيث تمر العملية في ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي استبدال العداد الحالي الميكانيكي بالعداد الذكي، المرحلة الثانية ويتم فيها ربط العداد الذكي بأنظمة الاتصالات، المرحلة الثالثة يتم فيها ربط العداد الذكي بأنظمة دفع الفواتير، وإتاحة الخدمة على تطبيق الهواتف الذكية الخاص بشركة الكهرباء.

وفق خطة الشركة فإن المشروع يستهدف تركيب 10 مليون عداد ذكي، على أن تنتهي تلك المرحلة خلال الربع الأول من العام القادم مارس 2021، ووفق العقد الموقع بين شركة الكهرباء والمصنعين للعدادات الذكية يجب أن يكون المكون المحلي السعودي في العداد بنسبة 35% على الأقل، وذلك بهدف تشجيع الصناعة المحلية وتوطين تلك التكنولوجيا الحديثة داخل المملكة.

شركة الكهرباء السعودية
مشروع العدادات الذكية للكهرباء

 

اقرأ أيضا

 

مزايا تركيب العداد الذكي للكهرباء

تقدم العدادات الذكية للكهرباء العديد من المزايا للشركة والمشترك، من أبرزها تحمل الظروف المناخية السيئة، من درجات حرارة عالية أو أمطار ورطوبة، كما يساهم العداد الذكي في تقليص مدة انقطاع الخدمة في شركة الكهرباء السعودية، عبر الإعلام الفوري عن وجود عطل لدى المشترك، والعمل على إصلاحه في أسرع وقت، ويمكن تلخيص مزايا العدادات الجديدة في النقاط التالية:

  1. الإسهام في تحسين جودة خدمات الكهرباء في المملكة.
  2. يقدم العداد الذكي منظومة آلية إلكترونية لقراءة الاستهلاك وحساب الفاتورة، وهو ما يقلل من شكاوى فواتير الكهرباء.
  3. يمكن للمشترك مراقبة استهلاكه من الكهرباء بشكل لحظي، وذلك باستخدام تطبيق الهاتف الجوال، وهو ما يساعد المشترك في التحكم في كمة استهلاكه من الكهرباء شهرياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *