ذكرت هيئة الأركان في دونيتسك على تلغرام أنه “في 23 يناير 2023، أن القوات المسلحة الروسية سيطرت على كراسنوبوليفكا ودفوريتشي” البلدتين الواقعتين في المنطقة التي تشكل معقل الانفصاليين الموالين لروسيا.

روسيا تعزز سيطرتها على باخموت وسوليدار

ظهر الزعيم الانفصالي الموالي لروسيا في شرق أوكرانيا، دينيس بوشلين، في مدينة سوليدار التي أعلنت موسكو السيطرة عليها منذ أكثر من أسبوع، بينما تنفي كييف حتى الآن سقوطها في أيدي الروس، كما أعلن الانفصاليون، الإثنين، السيطرة على قريتي كراسنوبوليفكا ودفوريتشي اللتان تقعان بالقرب من سوليدار، والبلدتان قريبتان من باخموت، مركز القتال بين القوات الروسية والأوكرانية منذ أشهر في شرق أوكرانيا.

روسيا تعزز سيطرتها على"بلدتين جديدتين"

وقال بوشلين، مساء الأحد، في رسالة نشرها على تلغرام مصحوبة بمقطع فيديو يظهر فيه بين مبان محترقة ونوافذ محطمة “زرت سوليدار (…) كان يجب معرفة ما إذا كانت هناك حاجة لنشر نقاط مساعدة إنسانية فيها”، واضاف “لم يبقَ سوى عدد قليل جدًا من السكان” في هذه المدينة التي كان عدد سكانها يبلغ قبل الحرب حوالى 11 ألف نسمة والواقعة شمال باخموت.

وأعلن الجيش الروسي الاستيلاء على سوليدار في 13 يناير، وأقر بالدور المهم لعناصر مجموعة فاغنر في المعركة، ولم تقر أوكرانيا رسميًا حتى الآن بسقوط سوليدار، مشيرة إلى أنها تواصل القتال في الجزء الغربي منها.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
ماكرون: باريس لا تستبعد تسليم دبابات لوكلير القتالية الثقيلة لأوكرانيا
عقوبات أوروبية جديدة على النفط الروسي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *