أوضح وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، أن بلاده تتوسع في البحث عن أسواق جديدة للنفط الروسي إضافة للأسواق الحالية الموجودة بالفعل، وأبرزها الهند والصين، كما أضاف أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي، ولن تبيع نفطًا أو غازًا لدول تفرض سقفًا للأسعار، وأنه ربما تتجه لخفض الانتاج في وقت لاحق.

روسيا تبحث عن أسواق جديدة للنفط الروسي

قال الوزير الروسي إلى أن بلده ستوسع الاتفاقات التجارية مع الشركاء الأصدقاء بالعملات الوطنية على غرار الين والروبية بعيدًا عن سيطرت وهيمنة الدولار، وكان الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة السبع وأستراليا قد فرضوا حدًا أقصى لسعر النفط الروسي يبلغ 60 دولارا للبرميل، وبدأ سريانه في الخامس من ديسمبر الجاري، وهذا إضافة إلى الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات الخام الروسي المنقولة بحرا وتعهدات من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا باتخاذ إجراء مماثل.

روسيا تبحث عن أسواق جديدة للنفط الروسي ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام دول الغرب

وكانت وكالة الإعلام الروسية، نقلت يوم الجمعة، عن نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك قوله، إن روسيا قد تقلص إنتاجها من النفط بما يتراوح بين 5 و7% في أوائل عام 2023، فيما ترد على فرض حدود قصوى لأسعار خامها ومنتجاتها النفطية بوقف المبيعات للدول التي تدعم تلك الحدود، كما نقلت وكالة أنباء روسية أخرى، إن التخفيضات قد تتراوح بين 500 ألف و700 ألف برميل يوميا.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
الشرطة السودانية تكشف تفاصيل خطيرة حول مقتل مغنية الراب السودانية الشهيرة “رنا”
البابا فرنسيس في رسالته السنوية بمناسبة عيد الميلاد.. ” العالم يعاني من مجاعة سلام”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *