الرئيس الصيني شي جينبينغ، يعرض على زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في رسالة، التعاون من أجل “تسريع السلام” في العالم؛ كما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، وجاءت هذه الخطوة بينما بلغ التوتر ذروته في شبه الجزيرة الكورية بعد سلسلة قياسية من التجارب الصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ، بينما عززت سيول وواشنطن وطوكيو التعاون العسكري بينها.

رسالة من رئيس الصين إلى زعيم كوريا الشمالية

قال شي ردًّا على رسالة من كيم الذي هنّأه على إعادة تعيينه على رأس الحزب الشيوعي الصيني والدولة، في أكتوبر: إن “العالم والعصر والتاريخ يتغيّر بشكل غير مسبوق”، كما أضاف الرئيس الصيني: “في مواجهة هذا الوضع الجديد، أنا مستعد للمساهمة معكم بشكل إيجابي في تسريع إحلال السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة وبقية العالم”.

رسالة من رئيس الصين إلى زعيم كوريا الشمالية وتساؤلات كثيرة حول مضمونها

وتعد الصين هي أهم حليف وشريك تجاري لكوريا الشمالية التي تخضع لعقوبات صارمة من الأمم المتحدة؛ بسبب برنامجَيْها النووي والصاروخي، وقد أطلقت بيونغ يانغ خصوصًا صاروخًا باليستيًّا عابرًا للقارات في 18 نوفمبر سقط من اليابان. وهدد كيم جونغ أون الولايات المتحدة بردّ نووي إذا تعرضت بلاده لهجوم، وبعد اجتماع لمجلس الأمن الدولي الاثنين رفضت الصين وروسيا الانضمام إلى الدول الـ13 الأخرى الأعضاء في المجلس، بينها الولايات المتحدة والهند وفرنسا وبريطانيا، التي دانت إطلاق بيونغ يانغ صواريخ باليستية عابرة للقارات في 18 نوفمبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *