وقع حزب الليكود الإسرائيلي الجمعة أول اتفاق في الائتلاف الحاكم المقبل مع حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف بزعامة القومي المتطرف إيتمار بن غفير في خطوة أولى نحو تشكيل حكومة مكتملة ونهائية، وكان نتانياهو قد بدأ فور تكليفه بمفاوضات لتشكيل حكومة يرجح أن تكون الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل.

نتانياهو يتوصل لإتفاق ائتلافي حول تشكيل الحكومة الجديدة مع القوة اليهودية

ظهرت الانقسامات ظهرت بين حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتانياهو، وحزب “الصهيونية الدينية” القوي الذي يعارض قادته المتشددون قيام دولة فلسطينية ويدعون لضم الضفة الغربية المحتلة، وهي وجهات نظر تتعارض بشكل مباشر مع توجهات الإدارات الأمريكية المتعاقبة، وعلى الرغم من أن الاتفاق لا يمثل تشكيل حكومة جديدة نهائية في إسرائيل، إلا أنه يمنح السياسي المعروف بمناهضته للعرب إيتمار بن غفير وزارة الشرطة المهمة ومقعدا في مجلس الوزراء الأمني.

رئيس الوزراء الإسرائيلي يتوصل لإتفاق ائتلافي حول تشكيل الحكومة الجديدة مع حزب القوة اليهودية

وأدى فوز اليمين بأغلبية واضحة في الانتخابات التي جرت في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، وأنهت ما يقرب من أربع سنوات من الجمود السياسي، إلى ارتفاع سقف التوقعات داخل حزب الليكود المحافظ بزعامة نتانياهو بإبرام تحالفات سريعة مع الأحزاب الدينية-القومية التي تشارك الحزب أفكاره وتوجهاته، ويطالب نواب “الصهيونية الدينية” بأن يتولى زعيم الحزب بتسلئيل سموتريتش منصب وزير الدفاع حتى يتسنى للحزب التأثير على السياسة ذات الصلة بالضفة الغربية.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
مجلس حقوق الإنسان أجاز بإجراء تحقيق دولي حول القمع الدامي لاحتجاجات إيران
تفاصيل حول إجراءات إحتواء كورونا في الصين وعلاقتها بالجوانب السياسية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *