هناك الكثير من الأدعية والأذكار التي يحرص المسلم ترديدها والتي تغطي مختلف مناحي حياته من مطلع يومه وحتى إيوائه إلى فراشه في آخره للنوم، ومن هذه الأدعية والأذكار التي ثبت ورودها في السنة النبوية، دعاء دخول الحمام وكذلك عند الخروج منه، وهي في الواقع من آداب دخول الحمام والخروج حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه إذا دخل الخلاء قال: ” اللهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ منِ الخُبثِ والخَبائثِ”.

دعاء دخول الحمام

دعاء دخول الحمام والخروج منه
دعاء دخول الحمام والخروج منه

ماذا يُقال عند دخول الخلاء (الحمام)؟

من آداب دخول الخلاء أو الحمام أن قول المرء ما ورد في السنة النبوية الشريفة قوله صلى الله عليه وسلم دعاءً كان يردده حتى اصبح سنة: اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من الخُبُثِ والخبائِثِ، والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي رواه أنسٍ رَضِيَ اللهُ عنه (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا دخل الخلاء، قال: اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من الخُبُثِ والخبائِثِ )

اقرأ أيضًا قد يهمك:
دعاء دخول المسجد والخروج منه

والمعنى بقوله أعوذ، هو الاعتصام بالله عز وجل من وسوسة الشيطان، حيث أماكن الخلاء هي أماكن الخبائث والنجاسات فيكثر بها الشياطين، والاستعاذة منهم يكون المسلم قد حصّن نفسه بهذا الدعاء من الشرور والشياطين.

دعاء دخول الحمام والخروج منه
دعاء دخول الحمام والخروج منه

ويُستحب عند دخول الحمام الاستعاذة والدعاء بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الدعاء المذكور أعلاه، وأما ما قيل حول البسملة عند دخول الخلاء فلا ضير في ذلك حيث تم تاويله بأن المسلم يبدأ أي عمل بالبسملة وهي الاستعانة بالله بشتى الأمور والأعمال أيًّا كان نوعها مثل: الصلاة، والعقود، والدخول، والخروج، ولبس الحذاء، ودخول الخلاء، وغيرها، فالمسلم يستعيذ بالله بكل أعماله من رجس الشيطان، ويبدأ عمله مستعينا بحول الله وقوته.

دعاء الخروج من الحمام

وفي سياق متصل بموضوع دعاء دخول الحمام، هناك ما يُستحب أن يُقال وهو سنّة أيضًا عند الخروج من الحمام وهو القول ” غُفرانَك”، وقد ثبت ذلك فيما رُوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها، قالت: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا خرَجَ مِن الخلاءِ قال: غُفرانَك).

دعاء دخول الحمام والخروج منه
دعاء دخول الحمام والخروج منه

وأما معنى هذا الدعاء فقد ورد فيه قولان:

التفسير الأول : وهو أن المسلم عند دخوله الخلاء فيكون قد ترك الذكر، فيطلب من الله المغفرة عن ذلك، حيث ورد عن النبي أنه عندما كان يدخل الخلاء لقضاء حاجته، يترك الذكر.

قد يهمك أيضًا:
دعاء لراحة البال وعدم التفكير كثيراً

التفسير الثاني: وهو طلب المغفرة عن التقصير في شكر الله على نعمه في التلذذ في مأكله ومشربه، ورحمة هضمها وخروج ما يفضل منها بعد استفادة الجسم منها، وفي ذلك نُقل عن الحسن البصري أنه قال: “يا لها نعمة، تدخل لذّة، وتخرج سُرّحاً”.

قد يعجبك:
دعاء الاختبار اللهم لا سهل
دعاء جلب الرزق

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوع دعاء دخول الحمام وكذلك دعاء الخروج من الخلاء أيضًا والذي يهم كل مسلم وهي من سنن وآداب الدخول إلى الخلاء المستحب اتباعها وتعليمها لأولادنا منذ الصغر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *