التخطي إلى المحتوى

أعلنت بعض شركات الاتصالات بالمملكة العربية السعودية بتقديم خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب والطالبات، وجاء قرار خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب من خلال تعاون شركات الاتصالات السعودية  عن طريق وزارة الاتصالات مع كل من وزارة التعليم ووزارة التجارة، وكذلك محلات التجزئة لبيع الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، حيث تشارك كل من السالف ذكره ضمن المبادرة المقدمة من وزارة الاتصالات لتقديم خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب ضمن مبادرة العطاء الرقمي، وتهدف المبادرة المقدمة من وزارة الاتصالات بتقديم خصومات تصل إلى 50% على كل من باقات الإنترنت والاتصال من شركات الاتصالات وكذلك الأمر نفسه مع أسعار أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوتر من المتاجر المخصصة للبيع.

مبادرة وزارة الاتصالات لتقديم خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب

كما أوضحنا أعلاه فأن مبادرة العطاء الرقمي برعاية وزارة الاتصالات تهدف لتقديم خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب والطالبات، وذلك بعد أن أقرت وزارة التعليم بالسعودية على تحويل التعليم في السبع أسابيع الأولى من العام الدراسي القادم إلى تعليم إلكتروني يتطلب إتمام الدروس من خلال بوابة مدرستي، لذلك قد قامت وزارة الاتصالات بالمبادرة للتسهيل على كافة الطلاب من الاتصال بشبكة الإنترنت من خلال الهواتف الخلوية أو الأجهزة اللوحية عن طريق تلك الخصومات الكبيرة، حيث يتطلب الدراسة أولاين على مدرستي الاتصال الجيد بشبكة الإنترنت إضافة إلى جهاز مستقل خاص للطالب أو الطالبة سواء هاتف ذكي أو جهاز لوحي.

مبادرة خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب
مبادرة خصومات على الأجهزة والباقات للطلاب

تعرف أيضاً:

أمير القصيم يدشن ٨ مخططات سكنية.

أمانة تبوك تنفذ ١٥٤٩ جولة رقابية وتتعامل بحسن مع المخالف.

وقد قام آل ثنيان بتشجيع المتاجر الغير مشاركة في المبادرة حتى الآن بالمشاركة، حيث دعهم إلى تشجيع تعليم الطلاب والطالبات من خلال الدخول إلى قائمة المبادرة المقدمة من وزارة الاتصالات لدعم الطلاب من إتمام المرحلة التعليمية في المرحلة المقبلة بسهولة.

كما بين ثنيان بأن عملية التعليم وبعد أن أصبحت عن بعد لازالت تبث العطاء، حيث بدأت بعض الورش التعليمية بتقديم توعية لكل من الطلاب والمعلمين حول أفضل الأنظمة لتطبيق التعليم عن بعد و كيفية الاستفادة من ذلك النظام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *