التخطي إلى المحتوى

في إطار تحديثها المستمرة لخدماتها الإلكترونية للتيسير على المواطنين في التواصل دون الحاجة للذهاب إلى مقارها، أطلقت وزارة الصحة المرحلة الأولى من خدمة الزواج الصحي الإلكترونية في المنشآت الصحية الحكومية، والتي تستهدف تحقيق عدد من المزايا الأساسية للمواطنين في جميع أنحاء المملكة، أبرزها، أتمتة جميع إجراءات الفحوص، بدايةً من إدخال بيانات الأطراف وتنظيم جلسات تثقيفية لهم، حتى إتمام إجراء الفحص ورفع المعلومات على منصة صحة التابعة للوزارة، لمطابقة نتائج الفحوص، على أن يتم إرسال رسالة نصية برقم الشهادة الصحية المعتمدة للأطراف المتوافقين، لتمكينهم من متابعة كافة البيانات والملاحظات من قبل الوزارة، لبدء اتخاذ الخطوات التالية الرسمية.

خدمة الزواج الصحي الإلكترونية

وأوضحت الوزارة، بأنه في حال عدم توافق الطرفين يحولان إلى عيادات المشورة الحكومية، مع تمكين وزارة العدل من الاستفسار عن شهادات الزواج الصحي لإكمال إجراءات عقد القران مباشرة، لافتة إلى أنه سيتم عمليات الفحص من خلال المنشآت الصحية الحكومية، لتفعيل خدمة فحص ما قبل الزواج من أجل التوفيق بما يسهم في انسجام الزوجين صحيًا، كما تم إصدار ترخيص مزاولة النشاط للقطاع الخاص عن طريق خدمة التراخيص الصحية المتوفرة في المنصة، لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأزواج على تخطيط أسرة سليمة وصحية في كلا القطاعين.

الصحة السعودية تُعلن عن تقرير كورونا في المملكة
الصحة تُطلق رسميًا المرحلة الأولى من خدمة الزواج الصحي الإلكترونية

صلاحية الشهادة حتى 6 أشهر

يأتي هذا في الوقت الذي أشارت فيه وزارة الصحة، إلى أن صلاحية شهادة خدمة الزواج الصحي الإلكترونية تستمر لمدة ستة أشهر، ويمكن إعادة الفحص مرة أخرى للأمراض المعدية فقط، نظراً لأهمية الزواج الصحي ودوره الفاعل اجتماعيًا وصحيًا واقتصاديًًا، ولتفادي زواج حالات عدم التوافق الوراثي، لذا تم تفعيل تلك الخدمة للمؤسسات الصحية في منصة صحة وفق شروط وضوابط هامة يجب توافرها في المنشأة الصحية، بجانب الالتزامات المترتبة عليها من الجوانب المادية والقانونية والإدارية.

يهمك أيضًا:
المرور السعودية تفرض غرامة جديدة وتوجه 6 تحذيرات
استعلام نزول رواتب التأمينات ودعم ساند برقم الهوية

آخر تطورات فيروس كورونا في السعودية ووزير الصحة بتعهد بشراء لقاح يجر تجربته
 خدمة الزواج الصحي الإلكترونية

ومن ناحية أخرى، واصلت وزارة الصحة إطلاق تحذيراتها من عدم الاستهتار بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية من وباء كورونا المستجد، منعًا لعودة ارتفاع أعداد الإصابات مجددًا، بالتزامن مع خدمة الزواج الصحي الإلكترونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *