أمر حزب رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، اليوم الأربعاء، بحل مجلس إقليم خيبر بختونخوا، بعد أيام قليلة على خطوة مماثلة في إقليم آخر في مسعى لفرض إجراء انتخابات مبكرة، ووقّع حاكم خيبر بختونخوا حجي غلام، على رسالة أعلن فيها حلّ البرلمان الإقليمي بمفعول فوري، بناءً على طلب رئيس وزراء الإقليم، وهو مسؤول كبير في حزب حركة الإنصاف، الذي يترأسه “خان”.

حل مجلس إقليمي ثاني في باكستان

كانت حركة الإنصاف الباكستانية التي يتزعمها خان، قد أمرت بحل مجلس إقليم البنجاب السبت بهدف إجبار الحكومة على الدعوة إلى انتخابات في أقرب وقت، وتسيطر “حركة الإنصاف”، منفردة أو عبر تحالف، على الغالبية في خيبر بختونخوا (شمال شرق) وفي البنجاب، الإقليم الأكثر اكتظاظاً بالسكان في البلاد.

حل مجلس إقليمي ثاني في باكستان بأمر من عمران خان

وكان “خان” قد أمر بحل مجلس إقليم البنجاب السبت الماضي؛ بهدف إجبار الحكومة على الدعوة إلى انتخابات في أقرب وقت، وبموجب الدستور يتعين الآن تنظيم انتخابات مبكرة في غضون ثلاثة أشهر في هذين الإقليمين، ويتعين إجراء انتخابات تشريعية بحلول منتصف تشرين الأول/أكتوبر كحدّ أقصى.

غير أنّ حكومة شريف تحاول تجنّب تنظيم هذه الانتخابات، آملةً إطلاق خطة إنقاذ بدعم من صندوق النقد الدولي، والحصول على قروض إضافية بهدف تحقيق انتعاش اقتصادي وتعزيز شعبيّتها.

ويعد حل المجالس الإقليمية جزءاً من استراتيجيته للضغط على التحالف الهش الموجود في السلطة وإبراز الصعوبات التي يواجهها في إدارة البلاد. ولهذا الهدف، نظّم منذ منتصف نيسان/أبريل سلسلة تجمّعات كبيرة في مختلف أنحاء البلاد.

اقرأ أيضًا في أخبار العالم:
“الجمعية البرلمانية الآسيوية” تمنح البرلمان العربي “صفة المراقب”
أمريكا ترسل إلى أوكرانيا ذخيرة مخزنة في إسرائيل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *