التخطي إلى المحتوى

تحاول العديد من الدول خلال هذه الفترة إنتاج لقاح فيروس كورونا لعلاج المصابين بالتزامن مع حالة القلق التي يعيشها العديد من المواطنين خلال هذه الفترة، و كشف رئيس المركزي القومي للبحوث السابق الدكتور “هاني الناظر” أن هيئة المصل واللقاح قلعة عملية تُسهم في إنتاج علاج أو لقاح لكورونا متوقعاً أن يتم الإعلان عنه مع دخول فصل الشتاء القادم، وسط منافسة قوية بين العديد من الدول خلال هذه الفترة.

فيروس كورونا في مصر

وأضاف ” الناظر” من خلال مداخله هاتفية مع الإعلامي المصري “أحمد موسى” مقدم برنامج “على مسئوليتي ” والمذاع على قناة صدى البلد الفضائية المصرية أنه يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية خلال هذه الفترة، وذلك من أجل تجنب الدولة المصرية الوصول للموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد.

بعد ارتفاع إصابات فيروس كورونا.. الناظر يكشف حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية
بعد ارتفاع إصابات فيروس كورونا.. الناظر يكشف حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية

حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية من كورونا

وأشار رئيس المركزي القومي للبحوث الأسبق أن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في بعض الدول الأوروبية، بسبب عدم التزام العديد منهم بالإجراءات الاحترازية والوقائية خلال هذه المرحلة مع دخول فصل الخريف بتلك الدول، مشيراً أن الارتفاع الطفيف الذي حدث في أرقام المصابين بفيروس كوروا خلال هذه الفترة في مصر ليست الموجة الثانية ولكننا ما زلنا في الموجة الأولى حتى الآن، مؤكداً أنه يتم العمل خلال هذه الفترة في مصر على إنتاج لقاح فيروس كورونا.

نصائح هامة من الناظر لجميع المواطنين

وطالب ” الناظر” جميع المواطنين خلال هذه المرحلة بضرورة التباعد الاجتماعي، واتباع كافة التعليمات والإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة المصرية خلال هذه المرحلة، سواء كانت بارتداء الكمامة في المواصلات العامة أو عند الدخول في المصالح الحكومية أو في المناطق المزدحمة، مع ضرورة تطهير اليدين بالكحول أو الجل منعاً لانتشار فيروس كورونا بين المواطنين المصريين خلال هذه المرحلة.

اقرأ أيضاً

وناشد سيادته جميع المصريين بضرورة تهوية المنازل والموصلات خلال فترة الشتاء القادم منعاً لانتشار فيروس كورونا في جديد، ودخول مصر الموجة الثانية، نسأل المولى عز وجل أن يحمي مصر والمملكة العربية السعودية وجميع الدول العربية والإسلامية ودول العالم من مكره وسوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *