التخطي إلى المحتوى

أوضح منذ قليل المقدم “مسفر القريني” المتحدث باسم حرس الحدود أن مركز تنسيق البحث والإنقاذ بمنطقة جدة قد تلقى بلاغاً عن تعرض بحار يجمل الجنسية التركية، في العقد الثالث من عمره على متن ناقلة تحمل علم جزر المارشال لارتفاع في درجات الحرارة وحاجته الماسة إلى إخلاء طبي، وعلى الفور قام حرس الحدود السعودي بتحديد موقع السفينة والتوجه إلها من أجل عمل اللازم مع البحار التركي فوراً بإخلائه وتقديم الدعم الطبي له.

تفاصيل إخلاء بحار تركي من على سفينة في البحر الأحمر على يد حرس الحدود السعودي

وأوضح مركز تنسيق البحث والإنقاذ بمنطقة جدة أن موقع السفينة صاحبة لبلاغ تقع في منطقة انتظار السفن بميناء أرامكو في منطقة جازان، حيث تم تمرير البلاغ إلى مركز القيادة بمنطقة جازان من أجل التعامل مع البلاغ، وإنقاذ البحار المريض من أجل المحافظة على حياته وعلى سلامة وأمن جميع المتواجدين على متن السفينة خوفاً من الأمراض المعدية.

حرس الحدود السعودي يُخلي بحار تركي على سفينه في البحر الأحمر
حرس الحدود السعودي يُخلي بحار تركي على سفينه في البحر الأحمر

وأضاف المتحدث باسم حرس الحدود أنه تم إخلاء المريض اليوم الجمعة، ونقله إلى رصيف حرس الحدود الساحلية الجنوبية بالبحر الأحمر، وعلى الفور تم نقل البحار إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر بمنطقة جازان، وسط إجراءات احترازية ووقائية كبيرة خوفاً من انتشار فيروس كورونا بين المواطنين خلال هذه الفترة، حيث يتم التعامل مع جميع الحالات المرضية بكثير من الإجراءات الوقائية التي أعنت عنها الصحة خوفاً من عدوى الفيروس الخطير.

وتحاول المملكة خلال هذه الفترة تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها وزارة الصحة السعودية وفق إرشادات من منظمة الصحة العالمية، ووجهت تعليمات إلى الجهات الرسمية بمتابعة تطبيقه في جميع المحلات والمنشآت خلال هذه المرحلة التي انتشر فيها الفيروس في المملكة العربية السعودية والعديد من دول العالم، وشددت على ضرورة التعامل بحسم مع جميع المخالفين لتلك الإجراءات الاحترازية خوفاً من انتشار الفيروس بين المواطنين.

حرس الحدود السعودي يُخلي بحار تركي على سفينه في البحر الأحمر

يهمك أيضاً

الحالة الصحية للبحار التركي

وأكد حرس الحدود من خلال تصريحات المتحدث أن الحالة الصحية للبحار التركي مستقرة، وأنه قد تم إبلاغ الوكيل الملاحي رسمياً بإنهاء جميع الإجراءات النظامية مع الجهات المختصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *