التخطي إلى المحتوى

تدهور حالة صائب عريقات الصحية إثر إصابته بوباء كورونا المستجد مؤخرًا، وهو ما دفع مستشفى “هداسا عين كارم” الإسرائيلي في القدس التي يُعالج فيها المسئول الفلسطيني البارز، الاثنين، عن تدهور صحة أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، واصفًا حالته بأنها حرجة، لافتة إلى أنه وبالرغم قضائه ليلة هادئة أمس، إلا أنه طرأ هذا الصباح تدهور في حالته يصنف بأنه حرج، سبب ضيق تنفس، ما دفع  الأجهزة الطبية إلى القيام على الفور بإنعاشه وتنويمه، إلا أنه مازال يخضع للأجهزة التنفس الصناعي.

تدهور حالة صائب عريقات

وعلى الرغم من تدهور حالة صائب عريقات الصحية، إلا أنه مازال يصارع من أجل البقاء، مع العلم أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض لها لمشاكل رئوية، فكان صاحب الـ 65 عامًا، قد أصيب من قبل بتليف رئوي، خضع لعملية زرع رئة في مستشفى بالولايات المتحدة عام 2017 قبل استئناف نشاطه، إلا أنه في 9 أكتوبر الجاري، أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية أن كبير المفاوضين، الذي يعاني مشاكل مزمنة في الرئة، مصاب بوباء كورونا المستجد، وأخذ استراحة من التزاماته في ضوء هذه الظروف، قبل أن يتم نقله لاحقًا للعلاج بالمستشفى الإسرائيلي بالقدس.

يهمك أيضًا:
إجراءات فورية من العامة للزكاة والدخل بشأن بلاغات المستهلكين
رئاسة شؤون الحرمين: تكثيف التعقيم داخل المسجد الحرام وخدماته
وزير الصحة السعودي: نتوقع إرتفاع أعداد الإصابات وأنباء عن علاج كورونا

الصحة تكشف عن تقرير فيروس كورونا اليومي وعدد الوفيات حتى الآن
مستشفى إسرائيلي: تدهور حالة صائب عريقات بعد إصابته بـ كورونا

تاريخ طويل من النضال السياسي

يتمتع صائب عريقات رجل المهام الصعبة تاريخ طويل من النضال السياسي، فيشغل منصب أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، وهو قريب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وشارك في مفاوضات سلام عدة، وله أدوار بارزة خلال السنوات الماضي في صراع المفاوضات الفلسطيني الإسرائيلي، وكان أحد أبرز الأعمدة الفلسطينية المشاركة في جميع الحوارات السابقة بين السلطة ودولة الاحتلال، سواء داخليًا أو خارجيًا، نظرًا لما كان يتمتع به من لباقة وإجادة للغة الأجنبية، ونظرًا لذكائه ودهائه السياسي على جميع المستويات، قبل أن يتعرض للوعكة الصحية الأخيرة وإصابته بكورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *