وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن على قرار يقتضي تعديل العقوبات التي سبق وتم فرضها من خلال دونالد ترامب على الشركات الصينية وكان أبرزها هواوي، وأثرت بشكل كبير على نشاط تلك الشركات ليس فقط في الأسواق الأمريكية ولكن العالمية أيضًا، ففي الوقت الذي كان يستعد فيه العملاق الصيني ليقفز إلى المركز الأول عالميًا في قطاع صناعة الهواتف الذكية تراجع للمركز الثالث.

تعديلات جو بايدن المُرتقبة

وقد يعتقد البعض أن الرئيس الأمريكي الحالي الأكثر اعتدالاً من سابقه سوف يقوم بتخفيف بعض العقوبات أو يستثنى بعض الشركات منها، ولكن وفقًا لما تم تداوله خلال الساعات الأخيرة فإن العكس سوف يحدث فهو سوف يُضيف شركات أخرى حسب تصريحات مسؤولون في البيت الأبيض.

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

حيث سيوسع جو بايدن دائرة الحظر لتشمل تلك الشركات التي تتعامل في قطاع التكنولوجيا مع وزارة الدفاع الصينية وليست فقط المملوكة للوزارة كما كان قرار ترامب السابق، ولكن الأمر سوف يصل لجميع المتعاملين مع الجيش الصيني بكل مؤسساته.

التقارب الصيني الإيراني

يرى كثيرون أن أسباب ذلك القرار نتيجة التقارب الأخير بين الصين وإيران، خاصة مع المشاكل الأخيرة والنزاع المُتزايد بين الولايات المتحدة وطهران في الفترة الأخيرة على خلفية الخلاف بينهما حول البرنامج النووي الإيراني.

اقرأ كذلك في أخبار السعودية العالمية:
المعارضة الإسرائيلية تطيح بنتنياهو
بعد حريق المصفاة تزاحم شديد على محطات الوقود في إيران

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *